قتل - أرشيفية

كتب: محمد عفيفى

أقدم موظف على إنها حياة زوجته بطعنها بالسكين فى أماكن متفرقة بجسدها فى منطقة الخلفية، لاكتشافه خيانتها له عبر محادثة شخص على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك».

واعترف المتهم أمام النيابة بارتكابه الجريمة، قائلاً: “كانت بتخونى مع صديقها على فيس بوك، وشوفت الرسائل على تليفونها فقتلتها”.

وتابع المتهم: “عندما واجهتها تنصلت من الرسائل وادعت أنها لا تعرف صاحبها، وخلال النقاش طلبت الطلاق، واشتعل الخلاف حتى أسرعت إلى المطبخ وأمسكت السكين، وسددت لها عدة طعنات متفرقة بجسدها أمام طفليها.

وأشارت التحقيقات إلى أنه بعد هروب المتهم شاهد الجيران جثة المجنى عليها «س. ك.» ملقاة على الأرض بصالة المنزل، فأبلغوا قسم شرطة الخليفة وانتقلت قوة من القسم إلى محل البلاغ.

 وكشف الفحص والمعاينة أن وراء ارتكاب الجريمة الزوج لشكه فى سلوك المجنى عليها، وتعقبت الشرطة المتهم “ع. ك.”، حتى ألقت القبض عليه.

وقررت النيابة العامة حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وصرحت النيابة بانتداب الطب الشرعى لتشريح جثة المجنى عليها لبيان أسباب الوفاة.

اترك تعليق