كتب : محمد الحمامي
تواصل قوات الإنقاذ بهيئة ميناء دمياط البحري  – مساء اليوم الجمعة – محاولة انتشال جثمان الغريق أحمد مجدي محمد صبري 20عاما الطالب بالفرقة الثانية بكلية طب المنصورة الذي غرق  منذ الأربعاء الماضي أثناء قيامه بالإستحمام في بحر مدينة دمياط الجديدة  بعد العثور على الجثمان اليوم بمنطقة صخور الحاجز الغربي لميناء دمياط حيث انحشرت جثة الطالب بين الصخور
وكان اللواء بحري وليد مصطفى عوض رئيس هيئة ميناء دمياط قد قرر تشكيل لجنة بحث ووضع خطه بلنشات هيئه ميناء دمياط للبحث عن الشاب احمد مجدي الذي غرق بشاطئ دمياط الجديدة الأربعاء الماضي
وتم استقدام معدات معاونة لمحاولة رفع الصخور لإنتشال جثمان الطالب العالق أسفل صخور الحاجز الغربي بميناء دمياط
جدير بالذكر أن والدة الطالب الغريق ووالده ظلا جالسان على الشاطىء منذ الأربعاء الماضي بمدينة دمياط الجديدة وقام عدد من زملاء الطالب بعمل حملة على (تويتر ) للمطالبة بإنتشال جثته ورصدوا مكافأة قدرها 30 ألف جنيه لأي غواص يستطيع انتشالها ومن المفارقات أيضا ماكتبه الطالب الغريق عبر شبكة التواصل الإجتماعي (فيس بوك ) قبل وفاته حيث كتب بوستا يقول فيه (مؤلم أنك لاتعرف ماذا بك سوى أنك منزعج من شىء تعجز عن وصفه ) رحمة الله عليه

اترك تعليق