الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ

وكالات
أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودى، الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن مصر من أهم ركائز الأمن والاستقرار فى الشرق الأوسط بل فى العالم كله، من خلال مكانها الجغرافى ومكانتها الثقافية والتاريخية والإرث الكبير الذى تحمله ابتداءً من التاريخ الذى يضرب فى أعماق الزمن.

جاء ذلك خلال تواجده بالقاهرة، اليوم الإثنين، فى إطار زيارته الحالية لرئاسة وفد المملكة العربية السعودية فى مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذى تنظمه وزارة الأوقاف المصرية فى دورته الثلاثين بعنوان “فقه بناء الدول.. رؤية فقهية عصرية” بمشاركة أكثر من 50 دولة.

ونوّه آل الشيخ بعمق العلاقات التى تجمع السعودية ومصر عبر التاريخ والمواقف الراسخة والشراكة فى مختلف المجالات لاسيما ما يتصل بخدمة الإسلام والمسلمين، قائلا: “إن العلاقة بين المملكة ومصر تعيش أزهى عصورها بفضل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والرئيس عبدالفتاح السيسى”.

وأثنى على أعمال المؤتمر فى دورته الحالية الذى يُعدّ خطوة كبيرة لتحقيق وتأصيل مبدأ العدالة والوطنية والتأكيد على الثوابت الشرعية، ومصلحة الأمة أجمع من خلال توحيد الكلمة وتوحيد الصف.

اترك تعليق