اليمن - صورة أرشيفية

وكالات

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن يوم 21 سبتمبر، هو الذكرى الخامسة للنكبة التي حلت على اليمنيين عام 2014 وهي من أيام الجمهورية الحالكة السواد”، في إشارة إلى استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء.

وأوضح الإرياني في سلسلة تغريدات على حسابه على تويتر أوردتها قناة اخبارية اليوم السبت أنه “في 21 سبتمبر 2014م اجتاحت المليشيات الحوثية العاصمة صنعاء وأسقطت مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية وحاصرت الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة، وانطلقت مسيرتها الفوضوية قادمة من جروف صعدة وبدعم ممن خانوا الدولة”.

وشدد على أن “21 سبتمبر سيظل ذكرى سيئة ويوماً أسود على كل يمني عندما سيطرت عصابة مسلحة على العاصمة صنعاء واحتلت مؤسسات الدولة ومقار الجيش والأمن وقوضت السكينة والاستقرار وجرت البلاد لحروب عبثية راح ضحيتها ملايين القتلى والجرحى والنازحين “.

وختم الإرياني موجها الدعوة لكل اليمنيين لطي صفحة الماضي بكل آلامه وأوجاعه وتوحيد صفوفهم تحت مظلة الشرعية الدستورية، قائلاً: “الوقت حان لنتوحد جميعاً ونكون يداً واحدة لإنقاذ وطننا وأهلنا في باقي مناطق سيطرة المليشيا واستعادة اليمن الذي يتسع للجميع”.

اترك تعليق