كتب: فتحى السايح

أعلن المهندس محمد عبد الله زعين – امين عام الإتحاد العربي للأسمدة عن اقامة الورشة التدريبية  التي ينظمها بمدينة عمان بالمملكة الاردنيه الهاشمية وباستضافة جمال الصرايرة رئيس شركة البوتاس العربية  ونائب رئيس الوزراء الاردنى الأسبق، وبالتعاون مع واحد من أشهر بيوت الخبرة العربية مجموعة طلال ابو غزالة للتدريب المهني حول ” التكامل بين تخطيط القوى العاملة والتوظيف والتدريب “، وبحضور المدير التنفيذى لشركة البوتاس العربية الدكتور عطوفة السيد معن النسور.

وقال الامين العام للاتحاد العربى للاسمدة، نظرا لأهمية قطاع الموارد البشرية والتدريب والتوظيف بشركات الأسمدة في تكوين الكوادر المهنية المتميزة ورغبة من الإتحاد للتواصل مع شركاته الأعضاء وتقديم أحدث ما وصل إليه علوم الموارد البشرية في مجال تخطيط القوى العاملة والتوظيف والتدريب، تعقد هذه الورشة المميزة علي مدار ثلاث أيام خلال الفترة  من 1- 3 أكتوبر الجارى، كفرصة ثمينة للاطلاع على واحدة من أهم الأدوات الرئيسة في عمليات اتخاذ القرار خاصة في اطار التطور الهائل في قطاع الموارد البشرية والتدريب .

ومن جهة اخري أضاف زعين إن هذه الورشة التدريبة ذات التخصص الدقيق في مجال القوى العاملة والتدريب والتوظيف لشركات الاسمدة، موضحاً فى تصريحات خاصة، تعتبر عمليات تخطيط الموارد البشرية من العمليات الأساسية التي تساهم في استدامة النشاط المؤسسي، وتحديد الاحتياجات والمتطلبات الأنسب من الموارد البشرية على المستويين التشغيلي والإستراتيجي وتزداد أهمية ودور هذه العمليلة بمدى قدرة إدارة الموارد البشرية في المؤسسات على تحقيق الترابط والتكامل بين خطط الموارد البشرية (القوى العاملة) مع باقي خطط وظائف إدارة الموارد البشرية وعملياتها، خصوصا مع عمليات التوظيف والتدريب، مما يعزز من تحقيق الكفاءة والفاعلية لخطط الموارد البشرية في الدور والممارسة

وقال زعين يضم برنامج الورشة العديد من المحاور، التى سيستفيد منها جميع المستهدفون من المشاركة، مشيراً الي ان الورشة مناسبة لجميع المستويات الادارية من المدراء والعاملين فى مجال الموارد البشرية، والتدريب، والتوظيف، والتخطيط الاستراتيجي، حيث يناقش محتوي برنامج الورشة نقاط هامة من خلال ثلاث محاور أساسية وهي :

المحور الأول أعداد خطة احتياجات الشركة من الموارد البشرية

   التعرف على اسلوب المقابلات الوظيفية المبني على الجدارات

  صياغة الوصف الوظيفي وفقاً للممارسات الحديثة

– الفرق بين التدريب والتطوير وادوات كل منها

والمحور الثاني، يتضمن تحديد المسارات المهنية للوظائف

   الربط الخطة التدريبية بالاحتياجات المؤسسية والخطة الاستراتيجية

  ادراك مفهوم الاحلال والتعاقب الوظيفي

   الربط بين المسارات المهنية والمسارات التدريبية

   اعداد خطة القوى العاملة واحتياجات التوظيف التي تتناسب مع التوجه الإستراتيجي للمؤسسة

المحور الثالث ويتضمن ممارسة اساليب تحديد الاحتياجات التدريبية والتطويرية للموظفين

  وإدراك وتحديد اساليب وادوات اختيار وانتقاء الموظفين المناسبة

    وتقيم أثر الجهد التدريبي على الاداء المؤسسي والفردي.  

  وتخطيط المـوارد البشريـة وعلاقته بالخطة الاستراتيجية للشركة وتعريف مصادر التوظيف المختلفة وخصائص كل منها.

وتخططيط القوى العاملة واحتياجات المنظمة لها.  

اترك تعليق