كتب: أحمد الطوانسى
تنطلق مساء ،اليوم الثلاثاء، منافسات الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات ببطولة دورى أبطال أوروبا، وسط صراع مرتقب بين عمالقة أوروبا فى مباريات مثيرة وصعبة .
وجاءت الجولة الأولى من دورى أبطال أوروبا بسقوط الأندية الكبيرة فى فخ البدايات، وتعثرت أندية القمة، ليفربول حامل اللقب أمام نابولى بعدما تعرض لهزيمة بثنائية نظيفة، الأمر الذى جعل الفريق يرفع شعار لا تنازل عن الفوز فى اللقاء الثانى أمام ريد بول سالزبورغ النمساوي على ملعب أنفيلد.
بينما تعرض ريال مدريد لهزيمة مُزله أمام باريس سان جيرمان بثلاثية نظيفة الأمر الذى جعل مهمة الفريق المالكى صعبة ومتعثره للغاية الأمر الذى وضع الفريق أمام خيار لا تنازل عن الفوز فى لقاءهم أمام كلوب بروج البلجيكي.
وشمل تعثر الأندية الكبار برشلونة بعدما فلت من الهزيمة بتعادل شاق أمام فريق بروسيا دورتموند الألمانى، الأمر الذى صعب مهمة الفريق فى لقاءه الثانى أمام إنتر ميلان الإيطالى بقيادة مدربه أمطونيو كونتى، الذى لم يتعرض للهزيمة حتى الأن.
وتعثر برشلونة فى مباراة أمام العنيد كونتى تعنى أنها ستدق ناقوس الخطر، وقد تجعل مسار الفريق مهددًا بالخروج المبكر من دور المجموعات لاحقا، بعدما وقع فى مجموعة شرسة للغاية تضم الفريقين الأشرس هما الإنتر ودورتموند، ويفقتد النادى الكتالونى نجمه ليونيل ميسي.
وطالت التعثرات نادى تشلسى بعدما كلف خطأ المدافع لامبارد فريقه هزيمة أمام فالنسيا الإسبانى، الأمر الذى أشعل مواجهة الفريق الثانية أمام ليل الفرنسى التى ستحدد بشكل كبير مسار الفريق فى البطولة الأوروبية.
وتعثر تشلسى فى المباراة الثانية ستجعله يودع البطولة بعدما وقع الفريق فى مجموعة صعبة مع أندية تتمتع بخبرات كبيرة مثل فالنسيا وأياكس أمستردام الهولندي.
ويسعى تشلسى لتصحيح المسار بالانتصار على ليل، الفريق الأضعف، ثم الظهور بشكل قوي أمام أياكس في مواجهتي الجولتين الثالثة والرابعة.
وتأتى مواجهة بايرن ميونيخ وتوتنهام في لندن، قمة جولة الثلاثاء، ويحتاج وصيف أوروبا للظهور بشكل مغاير عن الافتتاح، عندما تعادل بنتيجة 2-2 مع أولمبياكوس اليوناني.
ويواجه الفريقان المتنافسان على صدارة المجموعة الرابعة، أتلتيكو مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، تحديين صعبين، حيث يواجه رجال المدرب دييغو سيميوني لوكوموتيف موسكو الروسي، بينما يستضيف يوفنتوس باير ليفركوزن الألماني.

اترك تعليق