كتب: محمد وديع
أشادت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بجهود الجالية المصرية في هولندا وحرصهم على تقديم خدماتهم لأبناء مصر في الداخل، في ضوء إطلاقهم مبادرة ثقافية وطبية تخدم أبناء صعيد مصر.
وفي هذا السياق، ثمنت وزيرة الهجرة جهود المصريين في هولندا وحرصهم على خدمة المصريين بالداخل في ربط المصريين بالخارج بالوطن، حيث أطلقوا تلك المبادرة للمساهمة بخبراتهم في علاج الكثير من الحالات المرضية، وإجراء العديد من العمليات الجراحية لأبناء الصعيد بالمحافظات الأكثر تصديرا للهجرة.
وتابعت الوزيرة أن المصريين بالخارج شركاء في النجاح، ومشاركاتهم تسهم في استقرار  الوطن أمام التحديات المختلفة.
من جانبه، أوضح السفير أمجد عبد الغفار سفير مصر في هولندا، أن الجالية المصرية هناك تستعد للاحتفال هذا العام في السادس من أكتوبر، وإطلاقه يوما للتبادل الثقافي الهولندي المصري، وذلك بعد لقاء جمعه مع أبناء الجالية لمناقشة تطبيق هذا المقترح.
وتابع عبد الغفار أن جهود الجالية تهدف إلى ربط الجيل الثاني والثالث من أبناء المصريين في هولندا بمصر وتنشيط السياحة المصرية، بالإضافة إلى التبادل الثقافي والفني بين البلدين.
من ناحيته، أوضح الدكتور سمير خليفة، الطبيب المصري المقيم بهولندا، أن أبناء الجالية حريصون على دعم توجهات القيادة السياسية، مضيفا أنهم أطلقوا المبادرة للمساهمة في خطط التنمية بمصر، من خلال المجالات الطبية والسياحية والاقتصادية.
وتابع خليفة أن المبادرة تهدف للاستفادة من طاقات وخبرات المصريين بالخارج، وبناء على ذلك تم التنسيق مع “جامعة جنوب الوادي” لمساهمة الأطباء من أبناء المصريين بالخارج، في علاج بعض الحالات المرضية وإجراء العمليات الجراحية بعدد من محافظات الصعيد.
وأضاف خليفة أن الاحتفال سيشتمل أيضًا على تكريم عدد من المصريين في هولندا الحاصلين على “نوط الملك بدرجة فارس”، بجانب عرض فيلم قصير عن السياحة المصرية بهدف تشجيع الهولنديين على زيارة مصر.

اترك تعليق