محافظ قنا عبد الحميد الهجان
كتب: عادل الهوارى
ردا منه عن ما تمت إثارته بخصوص شكوى أهالى محافظة قنا وخصوصا مدينتى “أبوتشت وفرشوط ” من سوء توزيع المساعدات العنينة المتمثلة فى صكوك الأضاحى والتى يشرف على توزيعها هناك “فرع المجلس القومى للمرأة بقنا والتى تمنحها وزارة الأوقاف”.
قال اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا إنه يتابع باهتمام هذه الشكوى وأنه قرر تشكيل لجنة مختصة بهذه المساعدات تشرف عليها مديرية التضامن وتحصر الأسماء المستحقة لهذه المساعدات وعلى رأسها المستحقين لمعاش تكافل وكرامة والسيدات المطلقات والأرامل والمعيلات.
ومؤكدا أنه لن يتم التستر على أى مخالف أو من قام بمجاملة ومنح هذه المساعدات لغير مستحقيها ووفقا للقرارات المنظمة فى هذا الشأن.
وكان أهالى محافظة قنا شكوا مما يفعله فرع “قومى المرأة بقنا” وبالتعاون مع “مديرية أوقاف قنا” بتوزيع لحوم صكوك “الأضاحى والمساعدات ” على غير المستحقين بالمحافظة واستخدام كشوف وأرقام قومية موجودة بالفعل لدى المجلس مسبقا فى التوزيع الوهمى لهذه اللحوم وقصرها على أصحاب الولاء السياسى والانتخابى فقط وسط غياب تام لكل أجهزة الرقابة فى المحافظة.
وأكدوا أنها ليست هذه هى المرة الأولى التى يشكو منها الأهالى وسبقها افتعال مشكلة كبرى بين مسئولى وزارة الأوقاف والمجلس القومى للمرأة مع المقرر المساعد لفرع قومى المرأة بقنا والتى تركت منصبها احتجاجا على هذه التصرفات والتى وجدت من يدافع عنها من بين واب الشعب,
وطال الأهالى المحافظ وكذا الرقابة الإدارية بمراجعة كشوف توزيع هذه اللحوم طبقا للواقع وليس طبقا لأوراق وكشوف مديرية الأوقاف والمجلس القومى للمرأة.

اترك تعليق