كتب: محيى عبد الغنى
أكد د. عصام المغازى رئيس جمعية مكافحة التدخين أن السيجارة الإليكترونية اخترعها مواطن صينى عام 2003، وانتشرت بطريقة فظيعة خلال 12 عام مضت، جاء ذلك فى كلمته التى ألقاها فى الندوة التى شارك فيها، وعقدتها كل من “جمعية مكافحة التدخين” و “الجمعية المصرية لأمراض الصدر والتدرن”.
وأضاف المغازى أن السيجارة الإلكترونية لها أشكال مختلفة، وهى عبارة عن مكون نيكوتين يوضع فى مسخن أليكترونى، وهناك 3 شركات تنتج هذا النوع من السجائر الالكترونية.. وهذه الشركات غير قانونية (تنتج تحت بير السلم).. وقد ثبت علميا أن السيجارة الإليكترونية ضارة جدا بصحة الإنسان، وأدت إلى إصابات خطيرة، وكذلك بعض الوفيات بسبب تعاطيها.
وأوضح أن منتجات التبغ المسخن تخرج رذاذا يحتوى على النيكوتين ومواد كيميائية أخرى يستنشقها المدخن، وهى مسببة للإدمان الشديد لأنها تحتوى على إضافات غير التبغ، وتكون ذات نكهات مختلفة.. ويحتاج جهاز التسخين إلى الشحن، حيث يقوم المتعاطى بسحب الهواء من فوهة الجهاز بفواصل زمنية لكى يستنشق كمات من الرذاذ عن طريق الفم.. ثم ينتقل الرذاذ إلى داخل الجسم.

اترك تعليق