ترامب

كتب: على طه
أعلن المُستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، مشاركة وزير الخارجية سامح شكرى فى الاجتماع الذى دعت إليه الإدارة الأمريكية كلاً من مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة، بحضور البنك الدولى، حسبما نشر على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى “تويتر”.
وفى سياق قريب نشر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، عبر حسابه الرسمى صورة للقاء المشاركين فى اجتماع سد النهضة، وعلق عليها قائلا:: “لقد عقدت للتو اجتماعًا مع كبار ممثلى مصر وإثيوبيا والسودان للمساعدة فى حل نزاعهم الطويل حول سد النهضة الإثيوبى الكبير، أحد أكبر المشاريع فى العالم، والذى يتم بناؤه حاليًا، سارت الجلسة بشكل جيد وستستمر المناقشات خلال اليوم”.
وكان وزير الخارجية سامح شكرى، قد التقى أمس الثلاثاء، فى العاصمة الأمريكية واشنطن، “جاريد كوشنر” كبير مُستشارى الرئيس الأمريكى، وذلك لبحث سُبل دفع العلاقات المُتميزة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية إلى آفاق أرحب، ودعم آليات التعاون الثنائى فى كافة المجالات، بما يتوافق مع طبيعة العلاقات الإستراتيجية بين البلدين ويسهم فى تعزيزها وتعميقها لتحقيق المصالح المشتركة للدولتين.

SHARE

اترك تعليق