كتب: على طه
طرحت “أم بي سي” البرومو الترويجي لمسلسل “ممالك النار” تمهيدا لعرضه 17 نوفمبر الجاري، وهو مسلسل يتناول سيرة أخر سلاطين المماليك العادل الأشرف طومان باي، والغزو العثماني لمصر، بكل ما شهدته من فظائع وكوارث ضد المصريين، والمقاومة التى قابلت غزوهم لمصر من أبنائها الشرفاء.
المسلسل المنوط به تصحيح مفاهيم كثيرة، كانت بمثابة أكاذيب تاريخية عن الغزو العثمانى الذى يعتبره الإخوان الإرهابيون، فتحا ثانيا لمصر بعد الفتح الإسلامى، وهو فى الحقيقة غزو واستعمار بكل ما يحمل اللفظين من معانى، ويجدسد الواقع من تفاصيل، ويفضح مزاعم الإرهابيين من الإخوان، وهو ما دفعهم للدفاع عن تاريخ العثمانليين الدموى، فخرجت على قناة الشرق الإخوانية تزعم – عبر أحد برامجها – أن المسلسل هدفه تشويه الدولة العثمانية، وأنه جزء من حرب الدراما التى تشنه الإمارات العربية المتحدة وتنفق فيه المليارات، ضد تركيا وقطر.
ويعتبر”ممالك النار” المسلسل الأضخم إنتاجا في المنطقة العربية والشرق الأوسط، إذ بلغت ميزانيته 40 مليون دولار وتم تصوير أحداثه بالكامل في تونس، كما استعان المخرج بفريق عالمي في صناعة الديكور والملابس والمكياج من إيطاليا وكولومبيا وأستراليا منهم لوجي ماركيوني الذي عمل مع المخرج العالمي ريدلي سكوت.
والمسلسل من تأليف محمد سليمان عبد الملك وإخراج البريطاني بيتر ويبر، ويتقاسم بطولته نخبة من ألمع نجوم الدراما العربية، حيث يجسد خالد النبوي دور قائد المماليك “طومان باي”، اللاحق لـ “قنصوة الغوري”، ويجسده رشيد عساف ، هذا غير الأدوار المميزة ومنى واصف، وكندة حنا، وعبدالمنعم عمايري، ورنا شميس، وعاكف نجم، وياسين بن قمرة.
شاهد الفيديو التالى:

اترك تعليق