الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم الفني

كتبت: نشوى مصطفى

أعلن الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم الفني أن وزارة التربية والتعليم تدعو رجال الأعمال والمستثمرين للمشاركة في مدارس التكنولوجية الفنية  من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني.

وأضاف مجاهد خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الحكومة أن البروتوكول اليوم يعمل على تطوير المهارات وهناك 50 مدرسة فنية تكنولوجية .

ولفت مجاهد إلى أن الوزارة تعمل على إيجاد شراكة في مختلف المهن من أجل تنمية ميول إيجابية لدى الطلاب في مختلف المجالات التكنولوجية الفنية وليس بالارتكاز على مهن محددة حيث أن التنمية الاقتصادية في مصر تعتمد على المهن الفنية بالدرجة الأولى، خلال 2030 سيكون هناك 100  مدرسة فنية  تكنولوجية بمصر .

ومن جانبها قالت د.سها بهجت مستشارة وزيرة السياحة  للتدريب أن برتوكول اليوم نتاج ومجهود سنين لافته إلى أن هناك شراكة مع التربية والتعليم ووزارة السياحة .

وأكدت  أن الفترة المقبلة ستشهد كيفية التعامل بين الطلاب والسياح من خلال تغيير المناهج من أجل تعريف الطالب القبول للثقافات الأخرى  كدولة متحضرة.

ولفتت إلى أن هناك مسابقات للطلاب خاصة في المرحلة الثانوية من أجل قدرتهم على التعامل التكنولوجي بسهولة بالتعاون بين السياحة والتعليم من خلال شعارها الذي ستحدده وزارة السياحة من أجل أشعار الطلاب بالمشاركة الفاعلة وتنمية الإنتماء الوطني.

وأوضحت أن هناك تدريبات من قبل الوزارة للتعريف لما هي المهن السياحية للطلاب غير المرشد السياحي وتم وضع ذلك من خلال المناهج التعليمية لتعريف الطلاب بتلك المهن لجذبهم اليها من أجل إيجاد انطلاقة في مجال التعليمية والسياحة قريبا.

ومن جانبها قالت د. نوال  محمد شلبي  مدير مركز تطوير المناهج  والمواد التعليمية  ورئيس  شعبو بحوث تطوير المناهج ووزارة السياحة بدءا من 2018 تم تغيير المناهج الدراسية من أجل تسليح الطلاب بمجموعة قيم القرن 21 حيث تم الاهتمام ببناء الإنسان كعنصر من عناصر الجذب السياحي لمصر لتحسين صورتنا الذهنية أمام العالم حيث أن لدينا مساحة كبيرة في المناهج منذ أن بدءنا من تغيير وزارة التعليم للمناهج في المرحلة الابتدائية  في 2018 والتى تم تغيير مناهجنا في هذه المرحلة التي ترتكز فيها على الثقافة الأخلاقية لبناء الإنسان من أجل تكوين جيل مختلف لديه ميول وقيم كمواطن منتمي لبلده ومحب لها.

اترك تعليق