الإعلامى عمرو أديب
كتب: محمد سيد
قال الإعلامى عمرو أديب ، إن مصر تخوض حرب وعى وتضليل ،  والأن وعى المصريين ظهر اليوم وعلى الجمهور أن يعلم جيدا ما يتم من إنجاز على أرض الواقع، وأن يتأكد من كذب القنوات المعادية ، واليوم مصر تفوز فى جولة جديدة من معركة الوجود.
وأضاف”أديب”، خلال برنامجه الحكاية، المذاع عبر فضائية mbc مصر، الفيديو الذى اقتطعه الإخوانى الهارب أحمد منصور للرئيس السيسى، لم يكن الأول ولن يكون الأخير، ويهدف كالسابق من الفيديوهات لشحن المواطن ضد الدولة، وإيصاله لمرحلة الانفجار، مشيرا إلى أن كل تلك القنوات المعادية، تهدف لنزول المواطنين للشارع والتظاهر ضد الدولة، وقيادتها.
وطالب أديب، المواطنين بأن يستمعوا بعقولهم، ويدركوا مآربهم الحقيقية وراء ما يبثونه من سموم وكذب وافتراءات على الدولة المصرية وقيادتها.
وأوضح، أن البلد أصبح قائما على الأخبار غير الصحيحة بصفة يومية، التى تتداولها مواقع التواصل الاجتماعى، دون بذل قليل الجهد لتحرى الدقه، أو التأكد مما يتم تداوله.
لافتا إلى أن القنوات المعادية لمصر وبرامجها ومقدميها يهدفون لهدم مصر، عن طريق هزها بالأخبار غير الصحيحة والسخرية منها ومن قيادتها، ومصر ليس وضعها مثاليا، واقتصادها ليس الأحسن، ولكن التغيير ليس بهذه الطريقة التى ينتهجونها، لأنهم يطمعون فى الحكم، واقتناص مصر والعودة بها لعام الظلام، والأيام القادمة فى مصر ستظهر أشياء لم تكن موجودة فى السابق على مستوى مجالات الإعلام والفن، وسنرى شخصيات لم تكن موجوده ولم تكن تتحدث فى السابق، وستجد المعارضة من يستمع إليها ويأخد بها، وأكد أن المذيعين الأخوان يتنفسون كذبا، ويبثون سموما كاذبة.

 

اترك تعليق