السيسى

كتب: مدحت سالم

قال الفريق كامل الوزير؛ وزير النقل، إنه سعيد بفرحة الشعب المصري بتسلُّم الجرارات الجديدة، قائلًا: “نسابق الزمن من أجل سكة حديد جديدة ومتطورة دون حوادث؛ السكك الحديدية بدأت تخرج من الإنعاش إلى مرحلة الإفاقة”، مضيفًا:” لدينا مشكلات متراكمة منذ 100 عام تقريبًا، ولم تُحل”.

وأوضح الوزير، خلال حواره عقب وصول جرارات السكك الحديدية الحديثة، والذي عرضه برنامج “على مسؤوليتي” على فضائية “صدى البلد” أمس السبت، أن الجرارات الجديدة لها أهمية كبيرة للسكك الحديدية وللمواطن.

وأشار وزير النقل إلى أنه تم تدريب عدد من السائقين على الجرارات الجديدة في أمريكا، متابعًا: “الجرارات الجديدة ستعيد إلى السكك الحديدة قوتها وهيبتها.

وقال: الرئيس “يفكر في مصلحة شعبه ووطنه منذ أن كان وزيرًا للدفاع وهذا هو المعلن بل كان يفكر قبل ذلك.. المشكلة تمر أمامه مش زي أي حد، ياخد الموضوع يحلله ويفكر فيه وإزاي نتلافى المشكلة وإزاي تكون مصر غنية وبها مشروعات عملاقة”.

وعن مشورعه حفر أنفاق بورسعيد قال المهندس كامل الوزير، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي بدأ مشروع الجلالة في مارس 2014 قبل ترشحه لرئاسة الجمهورية، وهو يعمل من أجل تقدم مصر وكل المؤسسات، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسي كان أول مَن وضع قدمَيه على أرض الجلالة في التاريخ.

وأكد الوزير، أن الرئيس السيسي وفَّر كل الاحتياجات من أجل حفر قناة السويس الجديدة في عام واحد، موضحًا أنه كان يتم التفكير في كيفية تقليل وقت حفر قناة السويس من 3 سنوات إلى عامين ولم نفكر في عام واحد.

وأشار وزير النقل إلى أنه في الظروف الطبيعية كان من المقرر حفر قناة السويس في مدة من 4 إلى 5 سنوات، والشعب المصري هو مَن دفع الأموال لحفر قناة السويس؛ من أجل النقل البحري للعالم كله.

وتابع الوزير بأن مشروع حفر الأنفاق في الإسماعيلية وبورسعيد عمل ضخم وكبير وأصعب من قناة السويس، والرئيس السيسي اتخذ قرارًا بأن الأنفاق تتم بأيادٍ مصرية لأول مرة، منوهًا بأن الألمان حذَّرونا من العمل في حفر الأنفاق ببورسعيد بسبب صعوبة التربة، ولكننا عملنا بأقصى جهد ونجحنا.

وعن حفر أنفاق الإسماعيلية قال الفريق كامل الوزير، إن ماكينة حفر أنفاق الإسماعيلية تعطلت في أول يوم عمل، ما أصابه بصدمة كبيرة.

وأضاف “مع ناتج الحفر كان طالع الفايبر، راح على محطة فصل المكونات قفل المصافي الخاصة بالماكينة، وتعطلت في أول يوم، وصعبت عليا نفسي وبكيت من الصدمة لأن الناس تعبانة في الشغل”.

وواصل: “فجر هذا اليوم، لقيت الرئيس السيسي بيتصل بعد صلاة الفجر وكان يتابع معنا لحظة بلحظة، لما لقاني زعلان قالي: زعلان ليه؟ وحياة دموعك يا كامل ربنا هيوفقنا وهننجح، وفعلا ربنا وفقنا بإصرارنا وعزيمنا “.

اترك تعليق