كتب: محمد سمير

تسببت الهواتف الذكية في إحداث نقلة هامة في حياة معظم البشر، وأفادتهم على نطاق واسع، ولكن على الرغم من ذلك لم تخل من الأضرار؛ خصوصا على مستوى الصحة العقلية والنفسية.

توصلت دراسة أجرتها هيئة “سي إم آر” المختصة في بحوث واستشارات التقنية أن أكثر من 50% من الهنود يعتقدون أن إدمانهم للهواتف الذكية تطور جدا وأصبح سيئا إلى درجة أنهم لا يستطيعون العيش بدونها.

ويرى 73% من المشاركين في الدراسة الذين جرى استجوابهم، أن الهواتف الذكية تركت أثرا على صحتهم العقلية والنفسية، فيما أكد 1 من بين كل 4 مشاركين أنه عانى اضطرابات صحية في الجسم بسبب استخدام الهاتف.

واستنتجت الدراسة أيضا أن النظر في الهاتف الذكي وتصفحه هو آخر ما يفعله 80% من المستجوبين، قبل أن يخلدوا إلى النوم، بالإضافة إلى أن نفس الفعل هو أول ما يقوم به 74% من المشاركين صباحا بعد الاستيقاظ.

وجاء في نتائج الدراسة أيضا أن أبرز المشاكل الصحية الناجمة عن استخدام الهاتف الذكي هي الإصابة بتراجع البصر والصداع والأرق.

اترك تعليق