سامح شكرى
كتب: إبراهيم شرع الله
توجه صباح اليوم الخميس ، وزير الخارجية، سامح شكري، متوجها إلى العاصمة الجزائرية، وذلك لإجراء مشاورات مع الأشقاء الجزائريين حول العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين والتباحُث حول القضايا محل الاهتمام المشترك.
‪ وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أنه من المقرر أن يلتقي سامح شكرى خلال الزيارة بالرئيس الجزائري حاملاً رسالة من الرئيس السيسي إلى نظيره الرئيس تبون.
 كما يلتقى شكرى بنظيره الجزائري صبري بوقادوم، لبحث سُبل تعزيز العلاقات في شتى المجالات ودفعها قدماً، فضلاً عن التشاور بشأن الملفات التي تهم البلدين الشقيقين، وعلى رأسها الأزمة في ليبيا على ضوء المُستجدات المتسارعة هناك.
وكان وزير الخارجية، سامح شكرى، شارك مساء أمس الأربعاء، في مؤتمر صحفي مع نظرائه من ‎ فرنسا ‎وإيطاليا ‎اليونان و‎قبرص حول الأوضاع في منطقة شرق المتوسط و‎ليبيا.

اترك تعليق