حادث قتل - أرشيفية

كتب: محمد عفيفى

لقى مصرع شاب أسفل عجلات سيارة، أثناء مطاردته لـ لصوص سرقوا حقيبة سيدة بإحدى مراكز الدقهلية.

وكانت البداية بتلقى  اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، من مركز طلخا يفيد مصرع “محمد العزيزى”، 31 سنة، مقيم ميت عنتر التابعة لمركز طلخا، تحت عجلات سيارة ربع نقل أثناء محاولته الإمساك بـ لصوص سرقوا حقيبة سيدة وحاولوا الفرار.

وكشفت التحريات أن الشاب حاول مطاردة لصوص، بدراجته البخارية، عقب سرقتهم حقيبة سيدة، وأن المُطاردة بدأت حينما كان يقف أمام مقهى يعمل به، ثم مر لصوص يستقلون “توك توك” يترصدون سيدة لسرقة حقيبتها فتعالت أصوات صرخاتها ما دفع الشاب مسرعًا نحوهم مستقلًا دراجته البخارية.

وبينت التحريات أن الشاب لحق باللصوص أمام أكاديمية الدلتا للعلوم بطريق طلخا- شربين، لكن أحد الجناة ركله بقدمه خلال عملية الملاحقة لينتهى به الأمر شهيدًا أسفل عجلات إحدى السيارت القادمة بكامل سرعتها، تحرر محضر بالواقعة، وتكثف المباحث والاجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهمين.

اترك تعليق