كتب: علاء حمدي

قال اللواء أركان حرب بحرى محمود متولى رئيس ومؤسس الصالون البحرى المصرى إن: ” القارة الأفريقية أفقر قارات العالم فى النقل بوسائطه المختلفة البرية والبحرية والجوية، والأمر يتطلب دراسة واقع النقل فى القارة الإفريقية.”

جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها اليوم الأحد فى الندوة الثقافية التى حملت عنوان: ” النقل واللوجيستيات.. حتمية تنمية التجارة البينية مع إفريقيا”، واحتضنتها مكتبة القاهرة الكبرى تحت إشراف ياسر مصطفى عثمان مدير المكتبة.

وأوضح متولى أنه من الضرورى وضع خطط تكاملية لحل مشكلات النقل فى إفريقيا، وذلك لاحتواء القارة السمراء على معظم ثروات العالم من أراضٍ زراعية وأراضٍ صالحة للزراعة ومعادن ووقود وطاقة، وذلك بهدف تحقيق تكامل اقتصادى بين دول إفريقيا ولتحقيق ذلك لابد من تحسين الخدمات اللوجيستية خاصة فى، وسائل النقل كذلك تكامل البنية التحتية من تطوير الموانئ والمطارات والسكك الحديدية.

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات أهمها:
– تحرير سوق النقل الجوى، وذلك من خلال فتح السماوات عبر إفريقيا.
– تنمية قطاع النقل الجوى من خلال الاندماجات والتحالفات وتشجيع عقد اتفاقيات ثنائية مع دول كبيرة وتحفيز الخطوط على استخدام أسطول حديث وكامل الكفاءة.
– تشجيع الحكومات على توقيع اتفاقية كيب تاون لتسهيل تمويل أسطول جديد للخطوط المسجلة، والمطارات والبنية التحتية.
– إدارة المطارات على أسس تجارية لزيادة ايراداتها وتشجيع المشاركة بين القطاعين العام والخاص.
– إضافة مطارات جديدة، وزيادة طاقات المطارات القائمة لمواجهة الزيادة فى الطلب.
– تقاضى رسوم من الطائرات حسب مستوى الضوضاء لحماية البيئة.
– حث الخطوط على استخدام أحدث تكنولوجيا لتحسين الكفاءة والأمن والسلامة وخفض التكاليف وتحقيق الاستدامة.
– وضع تشريعات لحماية حقوق المسافرين جوا، ( تعويضات عن تأخر الرحلات – تغيير المسار- فقد الامتعة).
– وضع آلية لفض المنازعات.
– تحرير النقل بمختلف وسائطه، وحفز المنافسة وتحسين دور مقدمى خدمات النقل (Freight forward) فى افريقيا.
– تنسيق الإطار المؤسسى والقانونى لتحقيق التناغم بين الجهات الحكومية والممارسات التجارية فى نظم تشغيل النقل متعدد الوسائط.
– تفعيل النافذة الواحدة والوقوف مرة واحدة فى كل المنافذ.
– الربط الإلكترونى بين عناصر منظومة النقل، وتطوير أنظمة التتبع للبضائع.
– انشاء جهاز لتنظيم اللوجستيات.
– بناء قدرات فى مجال اللوجستيات على مستوى دولى وفقا لشهادات مهنية يتفق عليها.
– إنشاء مرصد للخدمات اللوجيستيات لتنظيم الأداء، ومعالجة القصور.
– إنشاء اتحاد إفريقى لمقدمى الخدمات اللوجيستية.
– إنشاء الاتحاد الإفريقي للوجستيات.
– إنشاء مجموعة من الموانئ الجافة والمراكز اللوجستية.
جدير بالذكر أن عقد هذه الندوة يأتى فى إطار وإبرازًا لدور التعاون الاقتصادى الخدمى بين مصر والدول الإفريقية، وبمناسبة ذكرى إنشاء الكوميسا

اترك تعليق