كتب:فتحى السايح

السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى قام بزيارة مفاجئة إلى حديقة الأورمان وتفقد أرجاء الحديقة التى أنشئت سنة 1873 وتبلغ مساحتها 28 فدان بجوار جامعة القاهرة بالجيزة وتضمن مجموعة من الزهور والأشجار النادرة والاثرية وتنوع نباتي أكثر من 1200 نوع نباتي
القصير طالب بضرورة التفكير خارج الصندوق لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الحديقة وتطويرها وزيادة وسائل الترفيه فيها والاهتمام بنظافتها ورفع كفائتها حتى تجذب المواطنين وتحقق إيرادات للدولة

وزير الزراعة قام أيضا بزيارة مفاجئة إلى المتحف الزراعي وطالب بضرورة الإسراع من انتهاء تطويره وافتتاح أبوابه للجمهور والاستفادة منه باعتباره من أصول الدولة التاريخية المهمة غير المستغلة والذي أنشئ عام 1930

على مساحة 30 فدان بمنطقة متميزة بين الدقي والمهندسين ويعرض تاريخ الزراعة المصرية منذ عصر ما قبل التاريخ وينفرد بمجموعة أثرية زراعية كاملة

ويشمل  10 مباني هامة هي : متحف المقتنيات التراثية، متحف القطن، متحف الزراعة في العهد اليوناني، متحف المجموعات العلمية، متحف المجموعات النباتية، متحف الزراعة المصرية القديمة، ومتحف البهو السوري، فضلاً عن متحف الصداقة المصرية الصينية، كذلك يضم قاعة السينما الملكية، والمكتبة الثقافية والتي تحوي كتاب وصف مصر.

ويضم أيضاً آلاف المعروضات والمقتنيات التي تقدم في مجملها قراءة تاريخية للزراعة وتطورها في مصر منذ عصر الفراعنة، فضلاً  عن نباتات نادرة، ونماذج لآلات زراعية تاريخية مثل المجرش أو آلة طحن الحبوب، التي يعود تاريخها إلي  عدة آلاف السنين ، فضلاً عن الكثير من الصور الفوتوغرافية والأعمال الفنية الزيتية،  والتي توثق تطور الأساليب الزراعية لدي الفلاح المصري، وأشكال الحياة الريفية عبر التاريخ.

اترك تعليق