وكالات

أكد مايك بومبيو، وزير خارجية الولايات المتحدة التزام الإدارة الأمريكية بتعزيز أطر التعاون المشترك مع مصر في مختلف المجالات، ودعم بلاده لجهود الدولة المصرية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وكذلك مساعيها الحثيثة لتسوية الأزمات في المنطقة بأسرها.

جاء ذلك خلال لقائه مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالعاصمة الألمانية، بمقر إقامة الرئيس.

وأعرب “بومبيو” عن تطلع الولايات المتحدة لتكثيف التنسيق المشترك مع مصر بشأن القضية الليبية، وذلك في ضوء الثقل السياسي المصري في محيطها الإقليمي، وخبرتها بالملف الليبي.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي، إلى اهتمام وحرص الإدارة الأمريكية على نجاح مفاوضات سد النهضة للخروج بنتائج إيجابية وعادلة تحفظ حقوق مصر، وكذلك جميع الأطراف.

اترك تعليق