كتبت: نشوى مصطفى

تسلمت غادة والي مهام منصبها الدولي في مدينة فيينا كوكيل للسكرتير العام ومدير تنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات ومدير عام لمقر الأمم المتحدة فى فيينا، حيث تم استقبالها استقبالا رسميا، وعقدت “والى” فور وصولها اجتماعا مع العاملين كما تفقدت مقر المنظمة فى فيينا.

ومن المقرر أن يستقبل غادة والى رئيس جمهورية النمسا الْيَوْمَ الثلاثاء، للترحيب بها بمناسبة بدء عملها، كما يستقبلها عمدة مدينة فيينا التي تستضيف المقر الأممي منذ نحو 40 عاما.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد استقبل الدكتورة غادة والي وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات والمدير العام للأمم المتحدة في فيينا قبل سفرها بعدة أيّام لاستلام مهام منصبها الدولى.

وأكد الرئيس على دعم مصر لدور الأمم المتحدة ولدور منظمة الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات في مواجهة التحديات العالمية والإقليمية، وأهميه نقل وتبادل الخبرات في مجالات مكافحة الفساد والجريمة المنظمة والإتجار في البشر والمخدرات، معرباً عن التهنئة للدكتورة غادة والي ومتمنيا لها النجاح في مهامها الدولية الجديد.

وتقدمت “والي” للرئيس بخالص الشكر والتقدير لدعمها للترشح لمنصبها الجديد، وأيضا على ثقته لإتاحة الفرصه لها لخدمة الوطن على مدى 6 سنوات كوزيرة للتضامن الاجتماعي.

 

اترك تعليق