كتب: محمد فتحي 
برئاسة مصرية نرويجية مشتركة، تم يوم ٧ فبراير ٢٠٢٠ الإعلان عن إنشاء مجموعة الدول أصدقاء الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بمقر المنظمة الدولية في نيويورك AU-UN GoF، وترأس الاجتماع السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة في نيويورك، بالاشتراك مع المندوبة الدائمة للنرويج مني يول، وحظي الاجتماع بحضور كثيف من ممثلي الدول الأعضاء بالأمم المتحدة.

نوه السفير إدريس بأن المجموعة تمثل محفلاً تشاورياً مهماً لإثارة القضايا والأولويات الأفريقية في أعمال المنظمة الأممية وبحث تعزيز التعاون بين الاتحاد الأفريقي والامم المتحدة، موضحاً أن أجندة الأمم المتحدة مثقلة بالموضوعات الأفريقية سواء في مجلس الأمن أو في جوانب التنمية المستدامة فضلاً عن أن العمل المشترك بين منظمتي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يتزايد وتتزايد ضرورته يوماً بعد يوم، مما دفع مصر لقيادة التحرك لإنشاء مجموعة أصدقاء الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بنيويورك.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه المجموعة تتميز بكونها متواجدة في كل من نيويورك وأديس أبابا بنفس تشكيل الدول أعضاء لجنتها التسييرية، مما يساعد على تشكيل قناة تواصل غير رسمية على هامش أعمال المنظمتين للمرة الأولي.
أشار المندوب الدائم إلى أن حرص مصر على إطلاق هذه المبادرة في هذا التوقيت قبل أيام معدودة من تسليم مصر رئاستها للاتحاد الأفريقي يؤكد على أن اهتمامنا بقضايا قارتنا لا ينتهي بتوقيت محدد، وإنما هو تفاعل مستمر ودؤوب للدفع بالأجندة الأفريقية على الساحة الدولية، وأضاف أن الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي شهدت حراكاً مكثفاً على كافة الأصعدة سواء مستوي القيادة السياسية أو الأجهزة التنفيذية والتشريعية والتفاعل الأكاديمي والفني والشعبي، وهو ما يدفعنا لاستكمال ما بدأناه والبناء عليه لتحقيق تطلعات شعوبنا الأفريقية وأجيالها القادمة في عالم ملئ بالتحديات القائمة والمستجدة.

اترك تعليق