قصر ثقافة المحلة

كتب: علاء حمدي

أوضح المخرج المسرحي هشام القاضي أن القدر لم يمهل سيدة الغناء العربي أم كلثوم لتقديم عمل فني للاحتفال بانتصارات مصر في حرب أكتوبر 73 وذلك بعد تعرضها لأزمة صحية منعتها من الغناء حتى توفيت في 3 فبراير عام 1975م.

وتابع “القاضي” حديثه خلال محاضرة نظمتها الهيئة العامة لقصور الثقافة بقصر ثقافة المحلة الكبرى قائلا: “طلبت كوكب الشرق من الشاعر صالح جودت كتابة أغنية وطنية، على أن يقوم الموسيقار رياض السنباطي بتلحين كلماتها، وبالفعل أتم “السنباطي” تأليف الأغنية وحملت اسم “قيدوا الشموع” لكن سبقها المرض ثم الموت، لتتخلف أم كلثوم لأول مرة عن مناسبة وطنية لمصر، بعد تاريخ حافل من الحفلات الفنية التي جمعت من خلالها ما يوازي 3 مليون دولار في نهاية عام 1970 لصالح المجهود الحربي.

واستعرض المخرج المسرحي أهم المحطات في حياة فاطمة ابراهيم البلتاجي وهو الاسم الحقيقي لأم كلثوم والتي ولدت في عام 1908 ب “طماي الزهايرة” احدى قرى محافظة الدقهلية، لتبدأ تعليمها من خلال كتاب القرية، وسرعان ما حفظت القرآن الكريم، حتى استمع لها بالصدفة الملحن أبو العلا محمد لتبدأ كوكب الشرق بعدها رحلة التألق والشهرة والتعاون مع كبار الفنانين والملحنين.

اترك تعليق