محمد رمضان

كتب: مدحت سالم

تطورات جديدة شهدها الصراع المُثار منذ عدة أيام بين الفنان محمد رمضان والطيار أشرف أبو اليسر، حيث قدم المحامي مصطفى شعبان، بلاغًا للنائب العام منذ قليل، يتهم كلًا من رمضان وأبو اليسر بالإساءة إلى سمعة الطيران  المصري.

واتهم البلاغ المسجل برقم ٨٨٤٧ لسنة ٢٠٢٠ عرائض النائب العام، الفنان بأنه سلك سلوكًا من شأنه الإضرار بوسائل الاتصال أو السيطرة المخصصة للملاحة الجوية، مما عرض سلامة الطيران للخطر، وقاد طائرة دون الحصول على إجازات أو الأهليات المقررة لذلك، وزاول نشاط من أنشطة الطيران المدني قبل الحصول على ترخيص من وزير الطيران المدني.

وزاول أعمال الطيران المدني دون الحصول على تصريح بذلك، وأساء إلى سمعة البلاد بالخارج، بأن أظهر الدولة المصرية بصورة الدولة التي تستخف بركاب طائراتها، مما أضر بسمعة الطيران المدني المصري، وجعل شركات الطيران ومنظمة “الإيكاو” تضع مصر فى أدنى تصنيف الأمان، بالنسبة للطيران المدني، وهو ما يؤثر على سمعة الطيران المدني واقتصاد الدولة المصرية.

واتهم البلاغ، قائد الطائرة، بأنه اشترك مع المتهم الأول عن طريق التحريض والمساعدة بأن سهل له القيام بالجرائم محل المبينة سلفًا بالمخالفة لواجبات وظيفته، بالمخالفة لنصوص المواد 169 و172 و173 من قانون الطيران المدني رقم 28 لسنة 1981 المعدل بالقانون رقــم 136 لسنة 2010.

وظهر محمد رمضان، أمس الثلاثاء، في فيديو على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قال خلاله إن الطيار طلب منه 9.5 مليون جنيه كتعويض لما أصابه من أضرار؛ ليظهر الأخير نافيًا ما قاله رمضان.

اترك تعليق