مون جيه-إن رئيس كوريا الجنوبية
مصادر – دار المعارف
ظهور رئيس كوريا الجنوبية مون جيه – إن، أمس الأربعاء، مرتديا كمامة، وهو يتجول فى أحد أسواق عاصمة بلاده سيول، لفت أنظار وسائل الإعلام العالمية، خاصة وقد سبقه إلى ذلك الرئيس الصيني شي جين بينج الذى لفت العالم صوره وهو يرتدى كمامة وجه قبل أيام، أثناء زيارته لمجمع ومستشفى، ومركز محلي للسيطرة على كورونا فى بكين بعد تفشي الفيروس المستجد للمرض الذي أودى بحياة المئات منذ ظهوره في شهر ديسمبر الماضي.
وزيارة الرئيس الكورى هي الثانية إلى الأسواق المحلية فى سيول المحلية خلال 3 أيام، في ظل تصاعد القلق بشأن تأثير فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” على الاقتصاد الكوري.
وقالت وكالة الأنباء الرسمية الكورية للأنباء، “يونهاب” عن جولة مون إنها ” جولة ميدانية اقتصادية” تهدف إلى تشجيع التجار الذين يعانون من صعوبات بسبب تفشي الفيروس، وإظهار التزام الحكومة ببذل الجهود الشاملة لإنعاش الاقتصاد، وفقا لما ذكره المكتب الرئاسي.
والتقى مون، أثناء تجوله في السوق، مع البائعين، وشاركهم القلق بشأن الانخفاض الحاد في أعداد المتسوقين.
ولتصدير مزيد من الاطمئنان لشعبه جلس الرئيس الكورى الجنوبى إلى البائعين، وتناول معهم الغذاء، وقال لهم مطمئنا إن “الحكومة ستبذل قصارى جهدها لدعم الأسواق التقليدية وأصحاب المتاجر الصغيرة وغيرهم من العاملين لحسابهم الخاص” مضيفا أن “الأوضاع المتعلقة بالفيروس ستهدأ قريبا، تعالوانتغلب على المصاعب معا”.

اترك تعليق