كتبت: نادية صبره

ضمن مهرجان فبراير الكويت 2020 وأمام حشد من الجماهير الكويتية تألق الفنان الإماراتي “حسين الجسمي” في حفلته الغنائية بليلة (عيد الحب) حيث قدم مجموعة من الأعمال التي شكلت مفاجآت متعددة ناقلاً أجواء المسرح إلى العالمية والإحترافية بأداء متكامل استثنائي وكانت أولى هذه المفاجآت تقديمه الأغنية الغربية Yesterday من أغنيات الفريق العالمي الشهير The Beatles وتفاعل معها الجمهور رومانسياً وتعالت صيحاته أثناء غناء الجسمي للأغنية والمفاجأة الثانية هي تقديمه أغنية في رثاء المغفور له بإذن الله السلطان “قابوس بن سعيد” رحمه الله وقام بالعزف على آلة البيانو بنفسه.

الأغنية من كلمات (صالح البريكي) حيث قال قبل غنائها: “نشاطر أهلنا وأحبابنا دائماً الأفراح والأحزان اسمحوا لنا أن نقدم هذا العمل لشعب غالي كثيراً علينا… نحبه كثيراً ونحترمه ويبادلنا نفس المشاعر ولشخصية عظيمة فقدناها جميعاً.

إضافة إلى تقديمه مجموعة كبيرة من أشهر أغنياته مختتماً حفله الكبير بالأغنية الوطنية التي يعتز بغنائها دائماً “المجد هنا” والتي رفع بها أعلام دولة الكويت بين الجمهور الكويتي والعربي الحاضر مهنئاً بالأعياد الوطنية بالكويت.

وقد شاركت الفنان “حسين الجسمي” هذه الليلة الفنانه “بلقيس” كما خاطب الجسمي الجماهير الكويتية قائلاً أن المحبة والاحترام دائماً تقودني إلى الكويت قادماً من الإمارات محبتكم محفورة في القلب بمكانة راقية تليق بكم، شكراً للجميع وشكراً لمحبتكم الراقية.

ثم أضاف عبر حساباته المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي موجهاً حديثه إلى الجمهور والتنظيم قائلاً: حضوركم استثنائي وساحر، يسري بنبض القلب محبة واحتراماً.. شكراً لأنكم كنتم الأروع في ليلة حب تشاطرنا بها كل المشاعر التنظيم والاخراج ساهم برسم الصورة أجمل.

كما قامت العديد من القنوات التلفيزيونية بنقل الحفلة على الهواء مباشرة لملايين المشاهدين.

الجدير بالذكر أن اسم “حسين الجسمي” تصدر تريند المركز الأول عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالكويت ليلة عيد الحب.

اترك تعليق