كتب: علاء حمدي

استمراراً للقاءاته المكثفة في اليوم الثاني من زيارته إلى ميونخ، عقد وزير الخارجية لقاءً ثنائياً مع نائبة رئيس الوزراء للإصلاح القضائي ووزيرة خارجية بلغاريا “ايكاترينا زاهرييفا”، حيث تناول اللقاء أوجه العلاقات الثنائية، والقضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك.

وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري أشاد بالزخم الذي شهدته العلاقات خلال الفترة الماضية، مؤكداً أهمية استكشاف مجالات جديدة للتعاون. كما تم الإعراب عن التطلع لانعقاد الدورة الأولى للجنة العُليا المُشتركة برئاسة وزيري خارجية مصر وبلغاريا قريباً، بما يعكس خصوصية العلاقات بين البلدين، حيث كانت مصر أول دولة بالمنطقة تقيم مع بلغاريا علاقات دبلوماسية. كما تطرق الوزيران لفرص التعاون في مجال تمكين المرأة، حيث أكد الوزير شكري في هذا الصدد على الأولوية التي يوليها السيد رئيس الجمهورية لهذا الملف.

هذا، وذكر حافظ أن الوزيرين ثمنا خلال اللقاء الروابط الاقتصادية المتميزة بين مصر وبلغاريا، كما تم التأكيد على آفاق التعاون بين البلدين في مجال الطاقة على ضوء مساعي مصر لأن تصبح مركزاً إقليمياً للطاقة في منطقة شرق المتوسط، وتزامُن ذلك مع المسعى البلغاري لأن تكون مركزاً إقليمياً للطاقة في منطقة البلقان وشرق أوروبا.

وأختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، بالإشارة إلى أن اللقاء تطرق إلى القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث حرصت وزيرة خارجية بلغاريا على الاستماع للرؤية المصرية حول العديد من الملفات، وخاصة تطورات الأوضاع في ليبيا، والقضية الفلسطينية.

اترك تعليق