فيروس كورونا - أرشيفية

وكالات

يتزايد بشكل متسارع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المكتشفة في دول الشرق الأوسط، وإن لم يصل الأمر في المنطقة بعد إلى درجة الانتشار الوبائي، بخلاف الوضع في بؤرة الوباء بالصين.

وفي سياق متصل، أعلنت إسرائيل، اليوم الجمعة، ظهور أول حالة إصابة بفيروس “كورونا” في إسرائيل تم تشخيصها لدى أحد ركاب السفينة اليابانية “دايمند برينسيس”.

وأكدت وزارة الصحة الإسرائيلية أن إحدى الإسرائيليات التي تواجدت في سفينة “داياموند برينسيس” الموبوءة بفيروس كورونا ، وعادت إلى اسرائيل فجر اليوم، وتم وضعها في الحجر، مصابة بفيروس كورونا. وتم تشخيص إصابة المسافرة خلال فحص في مختبر وزارة الصحة المركزي.

وقالت الوزارة إن “المختبر يواصل تأكيد نتائج الفحص والمريضة موجودة في حجر وتحت المراقبة، ولم تُصب بالفيروس في إسرائيل”.

وكانت المريضة قد وصلت إلى اسرائيل على متن طائرة قادمة من اليابان، نقلت 11 سائحا إسرائيليا تواجدوا في السفينة المذكورة وقالت وزارة الصحة إن فحوصات أظهرت أن باقي المجموعة لم يشخصوا كمصابين بالفيروس.

وبقي أربعة مسافرين إسرائيليين من الذين تواجدوا في السفينة في اليابان، إثر تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا.

وعاد الإسرائيليون الـ11 بعدما مكثوا في الحجر في السفينة، خلال الأسبوعين الماضيين، وذلك بعدما تبين أنهم غير مصابيم بالفيروس ونقلتهم سيارات إسعاف تابعة لخدمة الإسعاف الأولي “نجمة داود الحمراء” إلى منطقة الحجر في المركز الطبي “شيبا”، حيث سيمكثون هناك خلال الأسبوعين المقبلين.

SHARE

اترك تعليق