سعيد عبده رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار المعارف ومجلة أكتوبر و الشيخ علي فريج راشد مؤسس ورئيس الحزب العربي

كتب : صفوت محروس
تصوير : عامر عبد ربه

بالتوازي مع حملة واسعة تتبناها الدولة لتطهير الذوق العام وطرد كل ماهو رديء والدفع نحو التوعية عبر مبادرة “بناء الإنسان”، حرص الحزب العربي على توقيع بروتوكول تعاون مع مؤسسة دار المعارف يستهدف نشر الوعي والثقافة بمختلف المحافظات من خلال إقامة معارض، وتدشين مكتبات دائمة وأخرى موسمية، بأسعار مخفضة على الكتب، ضمن عوامل جذب كبيرة اتفق عليها الحزب العربي مع دار المعارف أقدم وأعرق دار نشر في الوطن العربي للمساهمة في نشر الوعي الثقافي وعودة الكتاب والقراءة لمكانتها داخل الأسرة المصرية..
وقام بتوقيع البروتوكول عن مؤسسة دار المعارف ومجلة أكتوبر  سعيد عبده رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار المعارف ومجلة ورئيس إتحاد الناشرين المصريين

وعن الحزب العربي الشيخ علي فريج راشد مؤسس ورئيس الحزب العربي ورئيس مجلس حكماء القبائل العربية وقد أكد سعيد عبده أن دار المعارف تتبني منذ سنوات مبادرة “أسرة تقرأ أمة تنهض” والتي تهدف إلى نشر الثقافة في جميع ربوع مصر مؤكدا أن عودة القراءة داخل الأسرة المصرية مرة أخرى تؤدي إلى بناء مجتمع سليم وبالتالي نستطيع مواجهة الفكر المتطرف والإرهاب ومواجهة التحديات التي تواجه مصر والتصدي لها مشيرا إلى أن كثير من الأحزاب تغفل دورها في تقديم رسالة ثقافية للمواطنين ، مشيدا بدور الحزب العربي في تبني مثل هذه المبادرة المهمة بالتعاون مع مؤسسة دار المعارف والتي سوف يكون لها مردودا إيجابيا في الشارع المصري.

من جانبه قال الشيخ علي فريج راشد إن الثقافة هي التي تصنع ضمير الأمة وأن مصر كانت ولا تزال منارة الثقافة في العالم العربي مشيرا إلى أن دار المعارف أقدم دار نشر في الوطن العربي وأنها قدمت الكثير من المساهمات في نشر الثقافة والمعرفة في مختلف المجالات ولها دور كبير في توعية الشعب المصري وتثقيفه مشيرا إلى أن نشر الثقافة مهمة قومية و مسئولية المجتمع بجميع طوائفه مؤكدا أن هناك من يسعى إلى محو الثقافة والفكر والهوية العربية والمصرية وتفكيك تماسك الأسرة وإبعادها عن عاداتها وتقاليدها وأعرافها موضحا أن الحزب العربي بالتعاون مع دار المعارف سيسعى إلى وصول الكتاب إلى كل مواطن في مصر اعتمادا على انتشار الحزب وقواعده الشعبية في كافة المحافظات والمراكز والقرى مساهمة منه في صنع النهضة التي يسعى إلى تحقيقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لإعادة بناء الدولة المصرية في شتى المجالات موجها الشكر إلى  سعيد عبده رئيس مجلس الإدارة على حسن الاستقبال متوقعا نجاح المبادرة وانتشارها في كافة محافظات مصر .

من جانبها قالت الدكتورة هدى زكريا عضو المجلس الوطني للإعلام ورئيس المجلس الاستشاري بالحزب العربي أن لدينا إهمال ثقافي وأنه توجد ثقافات هادمة تصدر إلينا من الخارج علينا أن نواجهها من خلال الاهتمام بالأعمال الثقافية وإحياء القيم والعادات والتقاليد التي ابتعد عنها الشباب وتسبب ذلك في وجود انحدار أخلاقي تجسد في سوء لغة الحوار بينهم مشيرة إلى أن كافة الأحزاب هدفهم الأساسي سياسي للحصول على المقاعد البرلمانية فقط وأن الاحزاب تخلو من الهدف الثقافي و هو السبب الرئيسي في نهوض الأمة موضحة أن الحزب العربي سيحمل على عاتقه مسئولية نشر الوعي الثقافي من خلال تلك المبادرة المهمه بالتعاون مع مؤسسة دار المعارف رائدة الفكر الثقافي في مصر والوطن العربي والتي تساهم في التصدي لمحاولات هدم القيم والأخلاق لدي الشباب المصري .

فيما قال وائل حسين نائب رئيس الحزب العربي لشئون الأمانة العامة وأمين الشباب أن بناء الإنسان من أهم العوامل التي تؤدي إلى نجاح وقيام الدولة بشكل صحيح وأن البناء يبدأ بغذاء العقول موضحا أن الحزب العربي”نبض المواطن المصري” يتبنى هذه المبادرة المهمة التي ستساهم في نشر الفكر والوعي الثقافي في ربوع مصر وأن القراءة ستعمل على إعادة الحصيلة اللغوية لدى المواطنين بكافة أعمارهم المختلفة وستتيح لهم الفرصة في التعبير عن أرائهم وأفكارهم بالشكل الأمثل والصحيح مشيرا إلى أن الهوية المصرية ستعود عندما تعود الأسرة للقراءة و سوف تعود أيضاً لغة الحوار التي تفتقر إلى فن الخطابة والكتابة والصياغة والألفاظ لافتا إلى أن القراءة هي نهضة الأمم والتي يسعى الحزب العربي إليها دائما في شتى المجالات.

وقد أكد الكاتب الصحفى أيمن كمال المتحدث الرسمى باسم الحزب والمستشار الإعلامى لرئيس الحزب على أهمية التعاون بين الأحزاب
السياسية والمؤسسات الثقافية تأكيدا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما بأهمية الثقافة والعلم في بناء الإنسان بناءا سليما وهو الدور الذى سعا إليه في هذا النحو الحزب العربي بالتعاون مع مؤسسة دار المعارف ومجلة أكتوبر .

وقال الكاتب الصحفي محمد نجم مدير عام التحرير بمجلة أكتوبر إن هذه المبادرة تأتي في الوقت المناسب لأن الشارع المصري الآن لديه القابلية لأن يستمع إلى أفكارا جيدة من خلال إعداد برنامج ثقافي محدد بالتوازي مع هذه المبادرة يتبناه الحزب العربي على أن يبدأ تنفيذه في البداية بالمحافظات الحدودية والمحافظات أيضاً التي بها كثافة عددية ولا تصل إليها الخدمات الثقافية لافتا إلى أن أبناء هذه المحافظات من حقهم أن يحصلوا على تلك الخدمات وأنهم ويواجهون صعوبة في الحصول على الكتاب موضحا أن هذه المبادرة ستلقى قبولا كبيرا واستحسانا في الشارع المصري.

وقد أكد أيضا المستشار ذكي عامر أمين شئون المجالس النيابية والمستشار القانوني للحزب أن من أولويات العمل في الحزب العربي العمل على إعادة نشر الفكر الثقافي المصري على اختلاف مجالاته من أدب وشعر وفن لكي يستعيد المجتمع المصري قوته الناعمة مشيرا إلى أنه يجب على أصحاب الرأي والفكر في المجتمع أن يتحملوا مسئوليتهم في أداء واجبهم تجاه إعادة نشر الفكر والوعي الثقافي لدي أبناء الوطن مؤكدا أن المجتمع على استعداد أن يتقبل كل ما هو مفيد في شتى مجالات القوى الناعمة وعلى رأسها القراءة مقدما الشكر لمؤسسة دار المعارف على تبنيها مبادرة “أسرة تقرأ امة تنهض” والتي تساهم في بناء ونهضة المجتمع المصري .

حضر توقيع البروتوكول الشريف خالد عبد الحميد النائب الأول لرئيس الحزب و وائل حسين نائب رئيس الحزب لشئون الأمانة العامة والدكتورة هدى زكريا عضو المجلس الوطني لتنظيم الإعلام ورئيس المجلس الاستشاري بالحزب العربي والكاتب الصحفي أيمن كمال المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لرئيس الحزب والكاتب الصحفي محمد نجم مدير عام التحرير بمجلة أكتوبر والمستشار زكي عامر أمين شئون المجالس النيابية والمستشار القانوني للحزب والإعلامي أحمد عبد العظيم الأمين العام المساعد للإعلام ومنى الوكيل أمين العلاقات العامة وعضو الأمانة المركزية للإعلام والكاتب الصحفي صفوت محروس عضو الهيئة العليا وعضو الأمانة المركزية للإعلام والسيدة هدى الخضراوي عضو الأمانة المركزية للإعلام.

يذكر أن مؤسسة دار المعارف أقدم وأعرق دار نشر في مصر والوطن العربي حيث أنشئت عام 1890
كما تأسس الحزب العربي عام 2011عقب ثورة 25 يناير ويعد الوزير الأسبق حسب الله الكفراوي رئيسا شرفيا له.

اترك تعليق