كتب: على طه
لليوم الثانى على التوالى ، شاركت فرق العمل التابعة لمكاتب النائب محمد أبو العينين لخدمة المواطنين اليوم فى تنظيم عملية صرف المعاشات بدائرة الجيزة سواء فى مكاتب البريد أو فى المدارس التى حددتها المحافظة لصرف المعاشات، وقد مرت عملية صرف المعاشات بكل سهولة ويسر بما أسهم تخفيف العبء عن كاهل أصحاب المعاشات وكبار السن.
قامت فرق العمل التابعة للنائب محمد أبو العينين بأعداد أماكن ومقاعد انتظار خارج المكاتب وعلى مسافات متباعدة لأصحاب المعاشات، كما قامت باعادة تعقيم وتطهير مكاتب البريد والمدارس وتطهير المناطق المحيطة بها
وتوزع أعضاء فرق العمل منذ الصباح الباكر على مكاتب البريد والمدارس لمساعدة كبار السن والمشاركة فى تنظيم صرف المعاشات وقاموا بتوزيع الكمامات وتعقيم الأيدى بالمطهرات قبل الدخول وبعد الخروج من مكاتب البريد, ونظموا حملة توعية مخاطر فيروس كورونا و طرق الوقاية منه مع التأكيد على كبار السن وأصحاب المعاشات بأهمية البقاء فى المنزل وتجنب أى تجمعات أو إزدحامات.
وجهه النائب محمد أبو العينين الشكر اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة وتيسير عبدالفتاح رئيس حى جنوب على جهودهما فى تجهيز العديد من المدارس لصرف المعاشات منها لتخفيف الزحام على مكاتب البريد بهدف تخفيف العبء عن كاهل أرباب المعاشات والحفاظ على سلامتهم من العدوى بالأمراض ومنها فيروس كورونا المستجد.
وقد لاقت تجربة النائب محمد أبو العينين فى المشاركة فى اعداد أماكن انتظار لأصحاب المعاشات والتسهيل عليهم استحسان كبير من المواطنين وقد تم تكرار هذه التجربة فى عدد من مكاتب البريد على مستوى الجمهورية مما أسهم فى انتظام وسهولة صرف المعاشات بصورة غير مسبوقة.
تأتى هذه الاجراءات فى إطارالدور الكبير الذى يقوم به النائب محمد أبو العينين فى رعاية كبار السن بالجيزة وفى إطار الخطة الاحترازية والجهود المكثفة التى تبذلها مكاتب النائب محمد أبو العينين والمستمرة لليوم الحادى عشر على التالى لمكافحة انتشار فيروس كورونا بدائرة الجيزة والتى بدأت بحملة مكثفة للتوعية ودعوة المواطنين للمكوث فى المنزل ثم حملات متعددة لتطهير وتعقيم الشوارع والميادين من منزل لمنزل بالعديد من مناطق الجيزة وتطهير وتعقيم المؤسسات الحكومية والمرافق العامة وأماكن التجمعات بالاضافة الى حملة للنظافة ورفع القمامة وتطهير مكانها وتطهير صناديق التجميع بهدف منع انتشار فيروس كورونا.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

SHARE

اترك تعليق