كتب:فتحى السايح
أطلق مجموعة من الشباب مبادرة لتخفيف الأعباء عن كاهل المصريين وخاصة المسافرين في ظل الأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.
وقال حسن ريان، صاحب المبادرة، إنه أطلق المبادرة إحساسا منه بمعاناة المواطنين، ويجب على الجميع عدم استغلال الأزمة خاصة في المواصلات التي وصلت أسعارها إلى 150 جنيها للسفر لمحافظة سوهاج وتحديدا مركز طهطا.
وأشار ريان، إلى أن بعض سائقي سيارات الميكروباص استجابوا للمبادرة وأصبح ثمن تذكرة الفرد الواحد 50 جنيها للسفر من وإلى مركز طهطا بسوهاج، فضلا عن استجابة بعض سائقي التاكسي أيضا داخل القاهرة بأسعار مخفضة جدا، كمشاركة مجتمعية من السائقين الذين حرصوا وتحمسوا على المشاركة في المبادرة الشعبية.
من جانبه دعا حسام الدين راضي، منسق عام المبادرة؛ إلى عدم استغلال الأزمات وخاصة جائحة كورونا التي ضربت اقتصاديات دول العالم، مؤكدا أن المستغلين للأزمات يجب التصدي لهم والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه غلاء الأسعار بدون مبرر.
وناشد جموع المصريين المشاركة في مثل تلك المبادرات الوطنية ومساندة بعضنا البعض وعدم استغلال كل منا للآخر والوقوف جنبا إلى جنب واتخاذ التدابير اللازمة وإجراءات السلامة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.
SHARE

اترك تعليق