كتب:فتحى السايح

في إطار جهوده المستمرة للتطوير وتوفير فرص جديدة للعاملين في القطاع المالي والمصرفي لصقل مهاراتهم وتدريبهم على كل ما هو جديد، أعلن المعهد المصرفي المصري EBI، الذراع التدريبي للبنك المركزي المصري، في أول مؤتمر صحفي أونلاين له، عن طرح منصات تعلّم إلكتروني جديدة من خلال إبرام عدد من الاتفاقيات مع المؤسسات العالمية مثل مؤسسة إنتويشن Intuition، الرائدة في توفير حلول التعلم الإلكتروني لقطاع الخدمات المالية والمصرفية، وشركة أوراكل Oracle العالمية، إحدى أكبر شركات تقنيات المعلومات وقواعد البيانات في العالم، ومؤسسة سانس SANS الدولية، المتخصصة في التدريب على أمن المعلومات، إلى جانب خدمات التقييم التي يقوم بها المعهد دون الحاجة إلى تواجد الممتحنين في مكان بعينه أو التقيد بتوقيت محدد.

وفي هذا السياق، قال الأستاذ عبد العزيز نصير، المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري: “نجحنا في توفير جميع خدمات التعليم والتقييم على الإنترنت”.

وأكد الأستاذ نصير: “نسعى في المعهد المصرفي دائماً إلى تقديم كل ما هو جديد وذو قيمة مضافة لعملائنا، لذا نقوم بإبرام العديد من اتفاقيات الشراكة مع مؤسسات عالمية حتى يتسنى لنا تحقيق هذا الهدف، مشيراً إلى أهمية تلك الشراكات لتلبية كافة احتياجات ومتطلبات العاملين في القطاع المالي والمصرفي”.

وأضاف الأستاذ نصير أن منصات التعلم الإلكتروني تتميز بالمرونة التي تساعد في تدريب وتمكين العاملين بالقطاع الصرفي للتعلم في أي وقت ومن أي مكان، ويعد ذلك أحد المميزات الهامة للتعلم الإلكتروني.

وأشاد الأستاذ عبد العزيز نصير بالاتفاقية التي تم توقيعها لتقديم برنامج Security Awareness بالتعاون مع مؤسسة SANS الدولية، مشيراً إلى أن هذا البرنامج – الذي يعمل على تأمين المعلومات المتداولة عبر شبكة الإنترنت من المخاطر التي تهدد أي مؤسسة – يضم ثلاثة مسارات أساسية يمكن أن يخضع لها جميع المتدربين وهي Security Essentials، Security Extras، وCompliance، وهو متاح بعدة لغات منها العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية.

وعن منصة التعلم الإلكتروني الجديدة التي تم توفيرها بالتعاون مع مؤسسة إنتويشن Intuition، أكد المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري أن منصة “Intuition Know How” هي واحدة من أفضل أنظمة التعليم والتدريب التي تضم دورات تعليمية مختلفة فضلاً عن أكبر مكتبة واسعة النطاق للتعلم الإلكتروني في قطاع الخدمات المالية والمصرفية، تضم 1500 موضوع وبرنامج يبلغون أكثر من 500 ساعة تدريبية يتم تحديثها بشكل دوري كل ثلاثة أشهر، فضلاً عن مهارات الأعمال المهنية المتخصصة، التي تصل سنوياً إلى أكثر من 1.5 مليون متخصص في الخدمات المالية في أكثر من 140 دولة حول العالم، وتزودهم بالمعرفة اللازمة لتقديمها في السوق العالمي سريع التطور.

وفي إطار الجهود المبذولة من المعهد المصرفي المصري لتلبية احتياجات البنوك المصرية بصفة عامة وقطاعات نظم وتكنولوجيا المعلومات بصفة خاصة، صرح الأستاذ عبد العزيز نصير: “أن المعهد قام بإبرام اتفاقية تعاون مع شركة أوراكلOracle العالمية ليصبح شريكاً رسمياً معتمداً لتقديم البرامج التدريبية الخاصة بها مما يتيح للمعهد تقديم عروض تدريبية مختلفة بطرق دراسية متنوعة كي تصبح الدراسة ملائمة للجميع”.

ومن الطرق المختلفة التي سيقدم المعهد بها برامج قواعد البيانات ونظم التشغيل وMiddleware والتطبيقات ولغة البرمجةJava الخاصة بأوراكل Oracle، التدريب الافتراضي Live Virtual Class، والتدريب عن بعد Training On Demand (ToD)وهو تدريب من خلال متابعة فيديوهات تم تسجيلها مسبقاً بواسطة مدربين محترفين ويطلع عليها المتدرب عبر الإنترنت، ويعد خياراً مثالياً للمتدربين الذين لديهم معوقات في توقيتات التدريب ويرغبون في تلقي التدريب وقتما يشاؤون وفي أي مكان.

وأشار الأستاذ نصير أن حلول التقييم الإلكترونية، التي تنفذ عبر الإنترنت من خلال فريق عمل إدارة خدمات التقييم بالمعهد، تُسهِم في دعم وتطوير رأس المال البشري في القطاع المصرفي والقطاعات الأخرى، وذلك باستخدام أحدث الوسائل والأدوات لتقييم الجانب الفني بالإضافة إلى اختبارات اللغة الإنجليزية ومهارات الحاسب الآلي، والجانب السلوكي والجدارات السلوكية والتي تتم أيضاً إلكترونياً عبر الإنترنت، وبالتالي تعد حلاً فعالاً من حيث إتاحتها دون التقيد بزمان أو مكان.

اترك تعليق