كتب: فتحى السايح

قال الدكتور سمير عارف رئيس جمعية مدينة مستثمرى العاشر من رمضان بأنه كافة المصانع والشركات بالمدينة ملتزمة بالإحتفاظ بكامل طاقتها من العمالة والبالغة قرابة 500 ألف عامل مصرى رغم الظروف الراهنة جراء تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وتابع “مش معقول تقوم الدولة بإتخاذ قرارات تساند فيها رجال الأعمال والمستثمرين خلال الظروف الحالية بل وتتحمل أعباء العمالة غير المنتظمة المتضررة، واحنا كرجال أعمال نتخلى عن العمالة التى كانت سببا فى نجاحنا فى السنوات الماضية”.

وأكد رئيس مستثمرى العاشر، بأن الإحتفاظ بالعمالة مسئولية مجتمعية وتبرز الحس الوطنى فى ظل تلك الظروف الراهنة، مشيدا بحزمة الإجراءات الإقتصادية التى اتخذتها الدولة مؤخرا لحماية الصناعة والإقتصاد من الإنهيار والتى تعكس قوة الإقتصاد المصرى بعد الإصلاحات الإقتصادية التى عزمت الدولة اتخاذها فى السنوات السابقة.

وأكد عارف بأن جمعية مستثمرى العاشر من رمضان قامت بإتخاذ كافة التدابير الإحترازية لوقاية العاملين من فيروس كورونا على كافة الأصعدة وخاصة فى عمليات نقل العمالة وقياس درجات الحرارة بما لا يؤثر على حركة الإنتاج داخل المدينة.

اترك تعليق