كتب علاء الدين سعد

في خطوه عبقرية جسدت منتهي الحذر والاهتمام والخوف علي الشعب المصري اختار سياده الرئيس مستشارا طبيا للمعاونه في تلك الظروف الاستثنائيه الطبيه الي يمر بها العالم بأسره وكان اختيار صادف أهله معالي الوزير الاستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين استاذ امراض الصدر والوزير السابق شخصيه طبيه مرموقه تحظي باحترام وتقدير كل الجهات العلميه والطبيه المصريه والعالميه

بالمثل نقترح علي معالي الوزير المحافظ وكلنا نعلم ونشهد علي إخلاصه وحبه لعمله ووطنه وتفانيه في تقديم أفضل ما يكون للمواطن القنائي في اختيار شخصيه طبيه علميه ( وليست اداريه ) مرموقه ليكون مستشارا طبيا للمحافظه خلال تلك الفتره وتواجده لايتعارض تماما مع عمل الجهه التنفيذيه وهي وزاره الصحه متمثله في مديرية صحة قنا فكما نعلم جميعا ان وزاره الصحه تصدر التعليمات العامه لجميع محافظات الجمهوريه غير أنه توجد بعض الاختلافات البسيطه بين أقاليم مصرنا الحبيبه مما يستدعي من السلطه المختصه المحليه اختيار انسب الطرق والوسائل لتنفيذ خطه الوزاره بما يتناسب مع طبيعة الإقليم والاستفادة القصوي من الإمكانيات المتاحه وإيجاد الحلول الطبيه لبعض المشاكل المحليه الخاصه وهذا لايتعارض تماما مع عمل مديريه الصحه بل جنبا الي جنب ونملك من الشخصيات الطبيه المرموقة الكثير في بلدنا الغالي ويكفي احتضان قنا للجامعه العريقه جامعه جنوب الوادي وما بها من كفاءات مشهود لها .

آمل أن يحوز اقتراحي عنايتكم لما فيه خير بلدنا الحبيبه قنا

واخيرا تمنياتي لمعاليكم بالصحه والعافيه والتوفيق

د. ايمن خضاري نقيب اطباء قنا

SHARE

اترك تعليق