وزير الخارجيية الفلسطينى
كتبت: هبة محمد
اتصالات يقوم بها وزير الخارجية والمغتربين دكتور رياض المالكي مع أمين عام جامعة الدول العربية  احمد ابو الغيط، حيث تبادلا الأفكار حول الآليات المناسبة لمواجهة خطر الضم، ومتابعة لمخرجات الاجتماع الافتراضي لوزراء خارجية الدول العربية في مواجهة سياسة الضم الإسرائيلية للأرض الفلسطينية  وفي تعزيز الدعم العربي للجهد الفلسطيني في تلك المواجهة، بما فيها تفعيل شبكة الأمان المالية العربية، لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني وقيادته بعد قرار القيادة الفلسطينية في تحللها من كل الاتفاقيات والمعاهدات الموقعة مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية وفي اية التزامات مستحقة نتيجة لتلك الاتفاقيات. وأكد معالي الأمين العام للجامعة أنه قد عمم لجميع وزراء الخارجية العرب رسالة كان قد استلمتها قبل ايام من طرف الوزير المالكي تتعلق بكل هذه السياسات، كما واتفق مع الوزير المالكي على متابعة شخصية وحثيثة مع الدول الأعضاء كيفية تنفيذ التزامات الدول العربية المستحقة لصالح دولة فلسطين ضمن شبكة الأمان او بقية الالتزامات المالية الأخرى. واتفقا على استمرار التواصل بينهما لمتابعة تنفيذ هذه القرارات وبالسرعة الممكنة، آخذين بعين الاعتبار تداعيات قرارات القيادة الفلسطينية على المستويات المالية والأمنية.

اترك تعليق