وزير الخارجية سامح شكري

كتب: على طه

أعرب وزير الخارجية، سامح شكري، عن اندهاشه من تحفظ إثيوبيا خلال الجلسة المفتوحة لمجلس الأمن، أمس الاثنين، على عرض مصر ملف سد النهضة على مجلس الأمن، واصفا الأمر بأنه: “غير مفهوم”، حسب قوله فى في مداخلة ببرنامج «مساء DMC»، على قناة «DMC» مساء اليوم الثلاثاء.

وقال شكرى إن مصر تبدي دائما حسن النية وتدعم التفاوض والحلول السلمية، وتأمل أن تأتي الجولة المقبلة من المفاوضات ثمارا جيدة.
وعن الخطوات المقبلة في حل أزمة سد النهضة، أوضح وزير الخارجية أن الاتحاد الإفريقي وضع أسبوعين لجولة المفاوضات، مشيرا إلى أنه على الجانب هناك مشروع قرار بالتأكيد سيكون محل تقدير من الأعضاء بمجلس الأمن، بملء السد بالتوافق بين الدول الثلاث.
وواصل: مصر تبحث عن اتفاق يوفر الأمان لها والسودان دولتي المصب، مؤمدا أن مجلس الأمن تفاعل مع مطالب مصر، وتفهم أنها قضية وجودية بالنسبة للدول الثالث، وأن الهدف تجنب أي توتر في المنطقة.

وأكد شكرى امتلاك مصر للأدوات والأطر القانونية والدبلوماسية للتعامل مع أزمة سد النهضة بشكل يصون حقوقها.

اترك تعليق