كتبت: سلوى محمود

يبدو أن اليوم هو من أسوأ ايام الإسكندرية فبعد الحريق الذى حدث بوحدة العناية المركزة بمستشفى بدراوى بالإسكندرية واسفرعن مصرع ٧من مرضى كورونا كانوا يعالجون بالمستشفى وبعد الحريق الذى شب اليوم ايضا فى المكتبة المركزية لجامعة الإسكندرية ،اشتعل منذ قليل الحريق الثالث فى مستشفى للولادة بشارع سوريا بمنطقة رشدى بالإسكندرية أيضا ( مستشفى اجيال) بسبب ماس كهربى أيضا ووصل الحريق إلى حضانات المواليد وتم حتى الآن إنقاذ ثلاثة أطفال ويتم التعامل مع النيران والدخان الكثيف حتى الآن وإنقاذ النزيلات والمواليد بالمستشفى

اترك تعليق