وزير الخارجية سامح شكري

كتب: محمد محمود

أكد سامح شكري، وزير الخارجية،خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “مساء دي إم سي” المذاع عبر قناة “دي إم سي” اليوم الاثنين:”إن المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي لم تحرز أي تقدما حتى الآن وإن الأمر مرهون بالتوصل إلى اتفاق بين مصر والسودان وإثيوبيا وليس الاقتراب من اتفاق”.

وأضاف “شكري”:أن مصر تسير وفق التعهد الذي صدر في اجتماع مكتب الاتحاد الأفريقي وأن الدولة المصرية تتوقع من كافة الأطراف احترام هذه التعهدات، لافتًا إلى أن الاتحاد الأفريقي سيعقد اجتماعا لتحديد ما هي الخطوات المقبلة بشأن سد النهضة.

وأشار “سامح شكري”: “إلى أن رفع تقريرا مرحليًا لرئيس الاتحاد الأفريقي ورفع تقرير آخر للاتحاد مع نهاية المفاوضات للتأكيد على المواقف ليقرر الرؤساء بعد ذلك كيفية التعامل مع الموقف الراهن”.

وأوضح وزير الخارجية :”أن مصر لا تأمل في إعادة ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي وإنه في حالة وجود تهديد للأمن والسلم الدوليين ستكون مسئولية رئيسية على مجلس الأمن في اتخاذ إجراءات تحول دون ذلك”.

اترك تعليق