وزير الخارجية سامح شكري

كتب: محمد محمود

نفى السفير سامح شكري، تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بشأن التحضير لعملية عسكرية في سرت وإجراء اتصالات مع مصر خلال الفترة الماضية .

وقال شكري في مداخلة هاتفية لبرنامج « على مسئوليتي»؛ والذي يقدمه الإعلامي « أحمد موسى»، على فضائية «صدى البلد»، : «لم يحدث تواصل بين مصر وتركيا، والتحدث عن عمل عسكري مباشر في ليبيا أمر خطير وخرق لقرار مجلس الأمن وقواعد الشرعية الدولية، وسيكون تأثيره بالغ الخطورة على الأوضاع في ليبيا».

واختتم سامح شكري، «الجيش الوطني الليبي أكد أنه سيدافع عن أرضه».

ومن جانبه أعلن قال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، أن الجيش الليبي على استعداد كامل للتصدي لأي تحرك معادٍ تجاه سرت والجفرة، موضحا أن كل الاتفاقات التي وُقعت بين السراج وأردوغان غير قانونية، ولا تمثل الشعب الليبي.

وأكد المسماري، خلال حلقة اليوم من برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، تقديمه «أحمد موسى»، أن فائز السراج يعتبر كومبارس وتستخدمه تركيا لتنفيذ مخططها في نهب ثروات ليبيا، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية تسعى لنشر الفوضى في ليبيا وتنفذ مخططات أجنبية.

 

 

اترك تعليق