كتب: محمد محمود

قال السفير سامح شكري، وزير الخارجية، إن مفاوضات سد النهضة لم تصل إلى الغاية المأمولة، موضحا “سنتقدم بتقرير نهائي عن جولة المفاوضات إلى رئيس الاتحاد الأفريقي”.

وأكد “شكري”، في حلقة اليوم من برنامج «على مسئوليتي» المذاع على فضائية «صدى البلد»، تقديمه «أحمد موسى»، أن المفاوضات على مدار 6 سنوات كانت مواقفنا بها تتسم بالمرونة في التعامل مع الجانب الإثيوبي؛ لإنشاء سد النهضة للتنمية، مشيرا إلى أنه بعد كل المرونة والتنازل لم نتوصل إلى أي اتفاق؛ على الرغم أن أمريكا والبنك الدولي أشادا بتنازلات مصر للوصول لاتفاق بشأن سد النهضة.

وأشار وزير الخارجية، إلى أننا لن نسمح أبدا بالسيطرة على نهر النيل، كما ندعم عملية التنمية في إثيوبيا، مؤكدا «النيل ملك كل الدول التي يمر بها، ولابد من مراعاة عدم إحداث الضرر».

وتابع “نحترم الاتحاد الأفريقي ونقدر قدرته على حل المشاكل؛ ولكن مجلس الأمن له المسئولية النهائية في التعامل مع تلك القضية”.

واستكمل «لابد من مراعاة الاستخدام المنصف والعادل لمياه نهر النيل دون إحداث ضرر».

 

اترك تعليق