كتب: على طه
بما لا يدع أى مجال للشك، يكشف الفيديو التالى، حرب الإخوان الخونة على مصر والانتصار لولى نعمتهم أردوغان، ومشروعه العثمانلى الإمبراطورى، ودعوتهم لنصرته فى احتلال مصر وضمها لإمبراطورية عثمانلية، فى بجاحة لابد أن يحاسبوا عليها، ولا يكفى فى وصفها كلمة خيانة.
ناهيك عن تأثير مسلسل الاختيار الرهيب على جماعة الإخوان الإرهابية إلى درجة أن أبواقهم الإعلامية راحت تهذى بعيدا عن أى منطق لشرعنة التكفير، وتسويغ القتل والاغتيال.
وأن يقول أحد أبواق جماعة الإخوان الإرهابية كلام عجيب فى صيغة استنكار: حتى لو قتل هشام العشماوى آلاف مؤلفة من الجنود والضباط يستاهل الإعدام؟! ويجيب على سؤاله بالنفى !! فماذا يمكن أن نقول عن هذا؟!.. عته أم جنون أم غباوة مستحكمة.. أو هو الشعور بالغيظ من مسلسل “الاختيار الذى فضحهم، فراحوا يهذون مثل المجانين بكلام لا يخضع لأى منطق؟!
شاهد الفيديو التالى عن هذيان الإخوان الخونة.

SHARE

اترك تعليق