كتب : إبراهيم رضوان
أسدلت محكمة جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار جمال جمعة عقرب رئيس المحكمة وعضوية كل من المستشار أيمن مصطفي الصحن والمستشار أمير عادل رمزي وسكرتير الجنايات سعيد عبد العظيم الستار على جريمة تزوير بطلها مقاول يبلغ من العمر 51 عاما ادعى أنه مهندس بعد أن كشفه مسئول تجديد الكارنيهات بنقابة المهندسين بالأسكندرية .
وتقول أوراق القضية أن المتهم ويدعى ” م.ع.م” ومهنته مقاول تم الحكم عليه بالسجن عامين لاتهامه بالتزوير في محررات رسمية.
وتعود أحداث الواقعة في القضية المقيدة برقم 2503 لسنة 2020 جنايات قسم شرطة باب شرقي عندما تلقي مدير أمن الإسكندرية إخطارا من ضباط إدارة الأموال العامة بالقبض علي مقاول لتزويره محرر لإحدى النقابات منسوب صدوره لنقابة المهندسين بمقرها دائرة القسم .
وبينت تحريات ضباط إدارة الأموال العامة انه أثناء توجه المتهم الي مسئول تجديد الكارنيهات والاشتراكات لتجديد الكارنيه الخاصة به بنقابة المهندسين اشتبه فيه وبالاستعلام عن صحته على الحاسب الآلي تبين أنه مزور وغير مسجل بقسم الاشتراكات بالنقابة فتم الاتصال بالشرطة وعند فحص شخصيتة تبين حملة لكارنيات أخرى تخص شركات البترول وبالكشف عليه تبين أنه مزور وغير مسجل لديهم فتم إلقاء القبض عليه وبعرضه على النيابة قررت إحالته إلى محكمة جنايات الإسكندرية التي أصدرت حكمها بالسجن عامين والتحفظ علي المضبوطات .

اترك تعليق