سعيد عبده فى ندوة منصة مصرا الألكترونية مع الدكتورة ميناس إبراهيم

كتب: محى عبد الغنى

على هامش عقد اتفاق والتمهيد لتعاقد “دار المعارف” مع منصة “مصر الرقمية” لنشر وتسويق كتب دار المعارف ألكترونيا، دعا رئيس مجلس إدارة دار المعارف ورئيس اتحاد الناشرين المصريين سعيد عبده، الدكتورة ميناس إبراهيم العضو المنتدب لبوابة مصر الرقمية، لندوة تعريفية وتثقيفية عقدت بمركز (أراك) للبحوث التسويقية، حضرها مجموعة من الزملاء المسئولين والعاملين فى مجالى النشر والتسويق بمؤسسة “دار المعارف” بهدف، التمهيد إلى ما هو قادم من تعاون بين الطرفين (مؤسسة دار المعارف، وبوابة مصر الرقمية) فى تسويق البوابة للمنتج الثقافى لـ “دار المعارف”

وأشار سعيد عبده أن مؤسسة دار المعارف أنشئت منذ 130 عام، ولديها أكبر محتوى نشر إذ تصل عناويين كتبها المنشورة لأكثر من 25 ألف عنوان، وهى أكبر دار نشر على مستوى الشرق الأوسط، والآن تم أرشفة حوالى 3 ألاف كتاب من جملة 120 ألف كتاب،

وأكد سعيد عبده أنه يوجد لدنيا نسخ ورقية لهذا العدد، من الإصدارات ويتم البحث عن أصول دار المعارف فى مختلف الجهات لتجميع هذا التراث الذى لا يوجد له نظير على المستوى العربى.. واستطعنا بجهود مجموعة من الزملاء تم تدربيهم فى مكتبة الإسكندرية للعمل فى النشر الإلكترونى، حيث بدأ عملهم من خلال (مركز زايد للنشر الالكترونى) التابع لدار المعارف بالتعاون مع دولة الإمارت العربية، حيث تم تحويل 6 ألاف كتاب من نشر ورقى إلى نشر الكترونى، ومستمرون فى إعادة طبع بعض الكتب التى عليها إقبال أولها أهمية ثقافية، وهدفنا تحويل محتوى كتب دار المعارف إلى إصدارات الكلرونية، للمحافظة على هذا التراث، ويجب أن نشيد بدور دولة الامارت العربية التى امدتتا بالأجهزة لمركز زايد، وعائد هذا المركز يزيد عن ١٫٥ مليون جنيه، وبدأنا إعادة الصورة النصفية الإيجابية لدار المعارف فى المنطقة العربية والقيام بخطوات حادة لارجاع مصادر القوة لدار المعارف وآخر جهودنا إصدار طبعة الكترونية من كتاب (الكوميديا الإلهية)، حيث تم التواصل مع الدول اللأوروبية وأمريكا وكذلك المغرب والأردن وبالنسبة

وقال رئيس مجلس إدارة دار المعارف: نحن نقوم بالتدريب المستمر للزملاء على التسويق الالكترونى، الذين يمكنهم التعامل مع ٢٠ دار نشر عربية بمختلف الوسائل ولدينا مجلس (سندباد)، والتى انتجناها على (فيديو).. ويمكن تكرار هذه التجربة على كتب أخرى لكبار الكتاب مثل طه حسين وعباس محمود العقاد وشوقى ضيف ومصطفى محمود ود. عبد الحليم محمود وغيرهم من آلاف رموز الثقافة المصرية والعربية. وبالنسبة لتزوير الكتب والسطو على كثير من كتب دار المعارف بتغيير عناوينها فى بلاد متعددة مثل لبنان، فان ظاهرة تزوير الكتب تعتبر جريمة، ولابد من إصدار قانون يلزم بمنع مثل هذه الظاهرة ويتم الآن دراسة تقديم مشروع القانون من خلال اتحاد الناشرين المصريين الذى أتشرف برئاسته.

وأوضح سعيد عبده: نريد تحقيق أهداف الدولة فى الرقمنة والتحول الرقمى لمشروعات الخدمة الثقافية بالخصوص.. وبدأت دار المعارف بإصدار (بوابة دار المعارف الالكترونية) لتكون منارة صحفية وثقافية تنافس مثيلاتها من البوابات المصرية، والبوابة تقدم فرصة للآخرين للتعرف على أنشطة دار المعارف، ويستطيع التاجر أو المستثمر التعامل مع الكتاب بزيارة محتوى دار المعارف المبشر بالخير.. ونحن نريد تحويل الأموال الراكدة فى صورة مخزون من الكتب لتحريك هذه الأموال الراكدة لتحقيق الاستفادة المشتركة لدار المعارف والمتعاملين معها.

واختتم رئيس مجلس الإدارة قائلا:  نحن نقوم بتدريب الشباب والعاملين فى مجال التسويق الالكترونى.. ولدينا قسم الأطفال وبه ٢٠٠ عنوان من خلال المكتبة الخضراء التى قدمت ٨٦ خدمة باستخدام التقنية الصوتية ومن خلال مساعدة منصة مصر الالكترونية نستطيع العمل معها لانتاج محتوى كتاب مصرى.

سعيد عبده أثناء عقد اتفاق منصة "مصر الرقمية" مع الدكتورة ميناس إبراهيم
سعيد عبده أثناء عقد اتفاق منصة “مصر الرقمية” مع الدكتورة ميناس إبراهيم

 

اترك تعليق