وزيرا خارجية مصر والأردن - أرشيفية

وكالات

يعقد غدا الخميس فى العاصمة الأردنية عمان اجتماعا يضم وزراء خارجية مصر والأردن وفرنسا وألمانيا وممثل الاتحاد الأوروبي لبحث سبل دعم عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
وأفادت وزارة الخارجية الأردنية في بيان لها أن “وزراء خارجية الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا وممثل الاتحاد الأوروبي سيعقدون يوم غد (الخميس) في عمان اجتماعاً لبحث سبل دعم العملية السلمية في الشرق الأوسط باتجاه التوصل لسلام عادل وشامل ودائم في المنطقة”.
وأشار البيان الى أنه “الاجتماع الثالث من نوعه، إذ عُقد الأول بميونخ في شهر فبراير/شباط 2020، والثاني في يوليو/تموز الماضي عبر آلية الاتصال المرئي”.
وكانت مفاوضات السلام قد توقفت بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني عام 2014. وقد رفض الفلسطينيون مبادرات الإدارة الأميركية لاستئنافها واتهموها بالانحياز لإسرائيل خصوصا بعد اعتبار الإدارة الأميركية القدس عاصمة للدولة العبرية.
ويطالب الفلسطينيون بإقامة دولتهم المستقبلية على أساس حدود عام 1967، على أن تكون القدس الشرقية عاصمة لها. كما يطالبون بعودة نحو 760 ألف فلسطيني هاجروا أو نزحوا من ديارهم منذ حرب عام 1948 التي مهدت لقيام دولة إسرائيل.
وأكد البيان على الموقف الأردنى، نحو القضية الفلسطينية، وقال: “ويؤكد الأردن باستمرار أن “زوال الاحتلال” الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وفق حل الدولتين هو الطريق الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة.
وكانت السلطات الإسرائيلية قد تراجعت بعد ضغوط دولية عن ضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية، كان مخطط لها بموجب صفقة القرن الأميركية التي قوبلت برفض دولي قاطع لانحيازها لإسرائيل، لكن الخطة جوبهت بردود فعل وانتقادات واسعة وتحذيرات من إدخال المنطقة في حالة عدم استقرار، ما دفعه إلى تعليقها مؤقتا من دون إيقافها كليا.
ووقعت إسرائيل والإمارات والبحرين في 15 سبتمبر الحالي في البيت الأبيض اتفاقين لتطبيع العلاقات.

اترك تعليق