إعدام-أرشيفية
كتب: محمد سمير
أصدرت محكمة جنايات الزقازيق برئاسة المستشار سلامة سالم جاب الله  ،حكمها حضوريا بإجماع الآراء بالإعدام شنقا للمتهم بقتل صديقه بمركز الزقازيق بسبب رفضه ممارسة الشذوذ الجنسى معه، وكانت هيئة المحكمة قد أحالت أوراق المتهم إلى فضيلة مفتى الديار المصرية، لاستطلاع الرأى الشرعى، وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم.
تعود أحداث الواقعة عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارا من مدير إدارة البحث الجنائى،يفيد وصول “أحمد.ع” 28 سنة عامل إلى المستشفى العام مصابا بطعنات متفرقة بالجسد، وتبين من التحقيقات قيام صديقه “م.ا” 33 سنة عامل مقيم دائرة قسم ثان الزقازيق بارتكاب الواقعة.
وتوصلت التحريات إلى وجود علاقة شذوذ جنسى بين المتهم والمجنى عليه، ورفض المجنى عليه استكمال الأمر، فقرر المتهم الانتقام منه مستدرجا إياه لشقته وتناول بعض الخمور وتعاطى مخدر الحشيش واصطحبه لغرفة النوم وأنهال عليه بسكين فى مواضع متفرقة من جسده قاصدا قتله.
تم ضبط المتهم وإحالته من قبل النيابة العامة إلى محكمة جنايات الزقازيق محبوسا علي ذمة القضية رقم 64063 لسنة 2014 جنايات مركز الزقازيق، والتى أصدرت قرارها بإحالة اوراق المتهم لفضيلة مفتى الديار المصرية.

اترك تعليق