الشرطة المصرية
 كتب: محمد محمود
عرضت فضائية “إكسترا نيوز” تسريبا صوتيا لعضو التنظيم الدولى للإخوان محمد سودان ، والدكتور أحمد أحد قيادات  الإخوان تضمن الحديث عن خطة التنظيم الإرهابى  لإنهاك قوات الشرطة.
وقال الدكتور أحمد  في مكالمة هاتفية مسربة : “قدر الله وما شاء فعل، المهم بقى في اللي جاي اللي راح خلاص بقى هنعمل ليه” ، ليرد سودان : “احنا مكملين في نفس الطريق يا دكتور”، فرد “أحمد”: “ما هو الطريق دا أنا شايف إن وقفة 10 ولا 20 ولا 30 في الشارع دي غير مجدية”: “أنا شايف إنه لما هيفرض قضبته أنا أعتقد إنه اللي بيسمح بيه هو اللي سامح بيه”.
وعلق “سودان”، قائلًا: ” يا دكتور أحمد أنا كنت ضابط في الجيش وعارف صعوبة الوقفة في الشارع لمدة 7 شهور عملية قاسية جدًا، بتكون صعبة جدًا على الضابط والعسكري، لن يستمر ولم يستمر الواحد منهم مش بيعرف يروح الحمام”، ليجبيه: “فعلًا ضغط عصبي كبير”.
ويذكر أن  الشعب المصري ضرب ، أروع الأمثال، في دحض تحركات جماعة الإخوان الإرهابية الخبيثة، لهدم أمن واستقرار البلاد، بالدعوة للخروج في تظاهرات، ولكن دون استجابة، ليتصدر هاشتاج “#محدش_شاف_الثورة_ياولاد”، للسخرية من جماعات الإرهاب وقوى الشر.

 

اترك تعليق