وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن هايكو ماس، وزير الخارجية، دخل الحجر الصحي بعد إصابة أحد حراسه الشخصيين بفيروس كورونا.

وقالت الخارجية إن الاختبار الأول الذي خضع إليه ماس للكشف عن الإصابة بالفيروس جاء سلبيا، مشيرة إلى أنه سيجرى حاليا العمل على معرفة ما إذا كان هناك مزيد من الإصابات، والإجراءات التي سيجرى اتخاذها حيال ذلك.

ولم يتضح بعد إلى متى سيبقى ماس في الحجر الصحي وإلى أي مدى سيتأثر عمله بذلك.

وفي وقت متأخر من أمس الأربعاء، نشر وزير الاقتصاد الألماني، بيتر ألتماير، تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر قال فيها إنه دخل أيضًا في العزل الذاتي في المنزل كإجراء احترازي.

وقال ألتماير: “علمت بعد ظهر اليوم أن أحد موظفي وزير بالاتحاد الأوروبي في اجتماع لوزراء التجارة بالاتحاد في برلين قد تأكدت إصابته بفيروس كورونا”.

وتابع: ” لقد كانت نتيجة اختباري سلبية يوم الجمعة وأنا بصحة جيدة”.

 

اترك تعليق