كتبت: هبه محمد

قال نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان، إن حل الخلافات بين بغداد وأربيل أساس لاستقرار العراق.

وأضاف بارزاني؛ خلال لقاءه مع القنصل العام الألماني في إقليم كردستان كليمنس سيمنتر، مساء اليوم الخميس بأربيل، إن حل الخلافات الداخلية مفتاح استقرار العراق.

وحسب بيان رئاسي ناقش الجانبان أوضاع العراق وإقليم كردستان ومواجهة فيروس كورونا والحرب على الإرهاب ومهام القوات الألمانية العاملة ضمن التحالف الدولي ضد داعش، فضلاً عن الانتخابات العراقية المبكرة ومستجدات حوار أربيل – بغداد.

وثمن نيجيرفان بارزاني الدعم الألماني العسكري والإنساني خلال الحرب ضد تنظيم داعش، كما جرى تسليط الضوء على المساعدات الإنسانية للاجئين والنازحين في الإقليم واستقبال ألمانيا لعدد كبير من الناجيات والناجين الإيزيديين من قبضة داعش لتلقي العلاج.

وأشاد القنصل الألماني بقوات البيشمركة وبدور إقليم كردستان في هزيمة داعش وإيواء النازحين من أبناء المكونات العراقية واللاجئين السوريين، كما أكد أن بلاده ستواصل دعم ومساعدة إقليم كردستان، وعبّر عن رغبة برلين في تعزيز العلاقات مع إقليم كردستان.

وتحتفظ ألمانيا بعلاقات طيبة مع إقليم كردستان، ترسخت على نحو أكثر خلال الحملة العسكرية ضد داعش والتي لعب الكورد فيها دوراً محورياً على الأرض.
ودرب العسكريون الألمان – تزامناً مع الدعم العسكري – العشرات من أفراد قوات البيشمركة في إطار جهود مكافحة الإرهاب منذ عام 2014.

اترك تعليق