ماكرون

وكالات

يعقد الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، مؤتمرا صحفيا حاليًا مساء اليوم، الأحد، بعد يوم من استقالة رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب، بعد فشل محادثات تشكيل الحكومة.

وأكد الرئيس الفرنسي في المؤتمر الذي يعقده حاليا بخصوص لبنان، أن الطبقة السياسية الفاسدة استولت على لبنان وعلى مقاليد الحكم فيه واستنزفت جميع ثرواته ونهبتها لصالح قلة فاسدين.

وقبل يوم، وجه رئيس الوزراء المعين حديثا مصطفى أديب بالاستقالة بعد 26 يومًا من تعيينه ضربة لجهود ماكرون لكسر الجمود الخطير في البلد الذي ضربه الأزمة.

وكانت الأحزاب السياسية قد تعهدت في مطلع سبتمبر، خلال زيارة للزعيم الفرنسي للبنان ، بتشكيل حكومة في غضون أسبوعين من الوزراء المستقلين المكلفة بإنهاء الأزمة الاقتصادية في البلاد.

وقال أديب أمس السبت “مع وصول جهود تشكيل الحكومة إلى مرحلتها النهائية، أصبح واضحا لي أن هذا التوافق.. لم يعد موجودًا”.

وأعاقت جهوده مزاعم تشكيلتين شيعيتين، حزب الله المدعوم من إيران، وحليفتها حركة أمل، بقيادة رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي طالب بحقيبة المالية.

اترك تعليق