بني سويف – خالد عباس

وجًه الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف بالبدء في إنشاء أول وحدة نظم معلومات جيو مكانية الجغرافية “GiS” والتي تتولى كافة أعمال نظم المعلومات الجغرافية بالمحافظة وتتعاون مع باقي الإدارات والكيانات بالمحافظة ضمن خطة وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع المحافظات لتطوير وإتاحة أول بوابة معلومات جيومكانية على الإنترنت بهدف إتاحة إمكانية التوقيع المكاني لكافة المؤسسات والمواقع والمشروعات وغيرها من عناصر بيانات ودعم قرارات المحافظة.

وفي هذا السياق عقد الدكتور عاصم سلامة نائب محافظ بني سويف اجتماعا موسعا بحضور نواب رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن السبع ومديري إدارات الموارد البشرية بديوان عام المحافظة ودواوين الوحدات المحلية ومسؤولى الأملاك والاستثمار ووحدات المتغيرات المكانية والبوابة الإليكترونية لبحث تنفيذ توجيهات المحافظ بإنشاء الوحدة وتحديد الاحتياجات المادية والبشرية اللازمة لإنشاء الوحدة  وتدعيمها بالعناصر البشرية والأجهزة الحديثة المطلوبة.

وخلال الاجتماع استعرض نائب المحافظ أهداف وطبيعة الوحدة المزمع إنشاؤها، والتي تتميز بكونها وحدة فنية ،تقوم بالتنسيق مع كافة الجهات داخل وخارج المحافظة فيما يتعلق بالبيانات الجغرافية الوصفية والمكانية أيا كان نوعها موضحا أن الوحدة الجديدة لن تلغي أية وحدات سابقة وإنما تقوم على تجميع الجهود الفنية والبشرية والتكنولوجية والمادية في مجال” GiS” في مكان واحد وتوحيد الخرائط المستخدمة ومواصفاتها الفنية بحيث تكون وحدة قادرة على تقديم الخدمات الفنية والمعلوماتية ومعالجة الخرائط واستخدام النظم وأجهزة التوقيع المكاني لخدمة كافة الوحدات المختصة بالإعمال المتعلقة في :المديريات الخدمية ،الإدارات الهندسية ،المساحة المدنية والعسكرية وحدة التحول الرقمي،إدارة الأزمات وحدة المتغيرات المكانية،التخطيط العمراني لجنة استرداد وتقنين أراضي الدولة ومركز شبكات معلومات المرافق.

وتهدف الوحدة إلى تكوين قواعد بيانات جغرافية ترتكز على البعد الجغرافي وإعداد بيانات مكونة من خرائط أساس للبنية الأساسية والتحتية والمرافق والنقاط الحيوية الثابتة والمتغيرات الجغرافية داخل المحافظة،بحيث تتولى الوحدة بناء الخرائط الرقمية وأنظمة المحاكاة وإنتاج خرائط أساس موحدة لشبكات المرافق وتجميعها  لعمل التنسيق مع الوحدات المحلية والمشروعات القومية ومديرية الطرق ،بالإضافة إلى إنتاج الخرائط الخاصة باستخدامات الأراضى والموارد الطبيعية وعمل الدراسات الاقتصادية والاجتماعية المرتبطة بالإدارة المحلية فضلاُ عن توقيع إحداثيات النقاط الحيوية بالمحافظة من مدارس ومنشآت صحية ودور عبادة ونقاط إسعاف ونقاط أمنية والأماكن السياحية  والمراكز الجماهيرية والجمعيات الأهلية ، بالإضافة إلى المساهمة في إدارة الأزمات.

وفي ختام الاجتماع كلف نائب المحافظ مديري الموارد البشرية بسرعة اتخاذ الإجراءات والترتيبات اللازمة لتشكيل الهيكل الإداري للوحدة الجديدة والإعلان  عن المواصفات والمؤهلات المطلوبة من المهندسين والإداريين ذوي الخبرة للعمل كمطورين نظم وبرامج مدخلي بيانات.

اترك تعليق